المغرب: دعوة للاحتجاج الرمزى على طقوس الولاء بالركوع أمام الملك

By :

دعا نشطاء مغاربة على موقع التواصل الاجتماعى" فيس بوك"، إلى حفل رمزى بعنوان "حفل الولاء للحرية والكرامة" يوم الأربعاء 22 أغسطس، احتجاجاً على طقوس حفل الولاء والبيعة، التى يؤديها المسئولون عادة أمام الملك فى يوم العرش فى 30 يوليو، ولكنها لم تجرِ هذه السنة.

وقال حمزة محفوظ، أحد النشطاء الداعين للتحرك فى تصريح لفرانس برس،" لقد اكتفينا من الممارسات التى تحط من الكرامة، ونريد أن نرى البلد، وقد تقدمت خطوة حقيقية نحو الحداثة بالقطع مع مثل هذه الممارسات".

وتقدم الصفحة التى أطلقت قبل أيام وجلبت إليها قرابة 700 شخص، فكرة الولاء للحرية والكرامة، بوصفها حفل الولاء والبيعة للملك بأنه يشكل أكبر نموذج على الممارسات القروسطية، التى يفترض أن ترفضها الأنفس الحرة".

وجرت العادة كل سنة مع حلول ذكرى عيد العرش فى 30 يوليو، أن يتجمع مئات النواب والمسئولين وكبار الموظفين والأعيان قرب القصر الملكى، مرتدين الجلابيب المغربية البيضاء والطرابيش الحمراء فى انتظار خروج الملك ممتطيا صهوة جواد أسود وأحد "العبيد" يحمل مظلة كبيرة تقيه الشمس، وعبيد آخرون يحيطون به.

ويشرع الحضور بعد انتظامهم فى صفوف طويلة قبالة الملك، فى الركوع له مرددين عبارة" اللهم بارك فى عمر سيدى".

لكن هذه السنة ألقى الملك محمد السادس، خطاب العرش دون أن تكون هناك أية مراسم أو إشارة إلى إقامة حفل الولاء للملك، ما اعتبرته الصحافة المغربية وبعض الحقوقيين إلغاء لهذا الطقس انسجاماً مع روح الدستور الجديد، لكن الصحف المغربية ذكرت مؤخرا أن الحفل سينظم ثانى أيام عيد الفطر.


اترك تعليق