"يوتيوب" تحجب الفيلم المسيء للرسول عن مصر وليبيا وأفغانستان تحجبه خشية الاحتجاجات

By :

حجب موقع "يوتيوب" على الإنترنت الفيلم المسيء للنبي محمد في مصر، وليبيا والذي تسبب في إشعال احتجاجات غاضبة في العديد من العواصم الإسلامية والعربية.

وجاء في بيان للموقع، الذي يديره جوجل "نظرا إلى الوضع الصعب جدا في ليبيا ومصر قيدنا مؤقتا الدخول (إلى فيلم براءة المسلمين) في هذين البلدين. نفكر بعائلات الذين قتلوا في الهجمات أمس (الأربعاء) في ليبيا".

وأضاف "نعمل على خلق موقع يكون موضع تقدير من العالم ويتيح لكل شخص التعبير عن رأي مختلف".

وأوضح أن "هذا الأمر ينطوي على تحد لأن ما هو مقبول في بلد ما قد يكون صادما في بلد آخر. هذا الفيديو المتوفر بشكل كبير على الإنترنت يتماشى مع معاييرنا وسيبقى إذن على يوتيوب" في الدول الأخرى.

وكانت أفغانستان قد قامت بحجب موقع يوتيوب للتواصل الاجتماعي على الإنترنت الأربعاء لمنع الأفغان من مشاهدة الفيلم الأمريكي المسيء وأثار احتجاجات في مصر وليبيا حيث قتل السفير الأمريكي.

وقال أيمال مرجان مدير عام وزارة تكنولوجيا المعلومات لرويترز"طلب منا إغلاق موقع يوتيوب في وجه المواطنين الأفغان إلى أن يحجب الفيديو".

هذا وقد حذرت حركة "طالبان"، عشية ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001 من أن القوات الأمريكية يمكن أن تواجه هزيمة كاملة في أفغانستان، وأن الأمريكيين في خطر في جميع أنحاء العالم، كما ذكر المركز الأمريكي لمراقبة المواقع الإسلامية. وجاء الرد الأمريكي خلال إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر على لسان الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي أكد أن الولايات المتحدة باتت "أقوى وأكثر أمنا"، على حد قوله.

.
ومن جانبها، ناشدت السفارة الأمريكية في كابول الزعماء الأفغان يوم الأربعاء المساعدة في "الحفاظ على الهدوء" بعد الفيلم المسيء للإسلام.


وأدان الرئيس الأفغاني المدعوم من الغرب حامد كرزاي الفيلم بشدة في غمرة توتر متصاعد في العاصمة الأفغانية، حيث يخشى كثيرون أن يتسبب الفيلم في احتجاجات مماثلة لما حدث في ليبيا ومصر.


اترك تعليق