بيان من شيخ الأقصى "رائد صلاح" بشأن الأقوال المنسوبة إليه زوراً وبهتاناً حول الدكتور يوسف القرضاوي

By :


 

بيان من شيخ الأقصى "رائد صلاح" بشأن الأقوال المنسوبة إليه زورًا وبهتانًا حول الدكتور "يوسف القرضاوي":

 

لقد قرأت ما نسب إليّ في بعض وسائل الإعلام ولذلك رأيت من الواجب أن أؤكد ما يلي :


1. ما قيل على لساني ((أنني لو كنت في غزة فإني سأمتنع عن استقبال القرضاوي)) هذا قول عار عن الصحة وهو محض كذب على لساني.


2. ما نقل على لساني أنني قلت ((إن القرضاوي أفتى بتحريم شد الرحال إلى القدس , بينما هو يشد رحاله إلى غزة بموافقة الاحتلال)) هذا افتراء رخيص على لساني.


3. ما نقل على لسان الحركة الإسلامية أو على لساني أننا قلنا : ((القرضاوي لا يُمثل فلسطين , ولا يحق له الإفتاء للشعب الفلسطيني)) هي مجرد كذبة كبرى لا أصل لها.


4. ما نُسب إلي وكأنني قلت : ((أنني أدعو كل عربي اليوم لزيارة الأقصى)) ثم كأنني قلت (كيف بالقرضاوي يُحرم زيارة الأقصى ويُحلل زيارة غزة) هذه الأقوال هي كذب مفضوح لم أقلها إطلاقاً .


5. لا زلت أؤكد أن الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله تعالى سيبقى رئيس اتحاد علماء المسلمين في كل العالم وسيبقى من المراجع الأساس لكل الأمة المسلمة اليوم في كل شؤونها الإسلامية على صعيد علمائها وعبادها وعوامها وعلى صعيد كبارها وصغارها ورجالها ونسائها.


6. إن الذين قاموا بافتراء هذه الأقوال على لساني لا يخافون الله تعالى , ويؤدون دور بلطجية الإعلام أو شبيحة الإعلام ليس إلا.


اترك تعليق