مساعد الرئيس مرسي: بشار يلعب بالنار ومصر تدعم تركيا

By :

أكد مساعد الرئيس المصري أن زعيم النظام السوري بشار الأسد يلعب بالنار، وذلك تعليقا على سقوط قذيفة سورية على الأراضي التركية، ومقتل عدد من الأشخاص.


وقال عصام الحداد، مستشار مرسي لشئون العلاقات الخارجية: إن "مصر لن تقبل اعتداء دولة على أخرى، وبشار الأسد يتعدى كل الحدود بالهجوم على دولة مجاورة"، مشددا على حق تركيا في اتخاذ الإجراءات اللازمة واللجوء إلى حلف شمال الأطلسي بما أنها أحد أعضائه، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.


وأكد على ضرورة الكشف عن المسئولين عن هذا الهجوم ومحاسبتهم، وأن مصر تدعم تركيا في رفض ذلك الهجوم، محذرا من أنه في حال تكراره، فسيكون بمثابة تهديد للمنطقة العربية كلها.


وقد لقي 5 أتراك مصرعهم، بينهم طفل وامرأة وأصيب 9 آخرون، بسبب سقوط قذيفة مورتر سورية، في منطقة أكاكالي التركية، التي تقع جنوب شرقي تركيا على الحدود مع سوريا.


وأكد عبد الحكيم إيهان رئيس بلدية أكاكالي أن 3 شرطيين أصيبوا بجراح بالغة، وأن  قذائف مدفعية سقطت على منزل هي التي تسببت بهذه الحصيلة المرتفعة، مشيرا إلى وجود غضب بالبلدة ضد سوريا، حيث تعرضت بانتظام خلال الأيام العشرة الماضية لرصاص طائش وقذائف أطلقت أثناء معارك متقطعة بين عصابات الأسد، والجيش الحر في محيط معبر تل الأبيض الحدودي.


وأكد شاهد عيان أن العديد من القتلى والجرحى سقطوا في الحادث، وقال أحد السكان "تمزق جسد امرأة بانفجار أمام عيني، هناك أيضا قتلى آخرون وجرحى بينهم أطفال".


ومن جانبه أكد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو أنه أبلغ المبعوث الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي بالواقعة، وأجرى اتصالا بالأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون، كما اعتبر بشير أتالاي نائب رئيس الوزراء التركي أن إطلاق قذائف من سوريا إلى تركيا يشكل "حادثا بالغ الخطورة يتجاوز كل الحدود".


وكان معبر تل الأبيض بين سوريا وتركيا، قد سقط قبل 10 أيام بين أيدي مقاتلي الجيش السوري الحر إثر معارك عنيفة أسفرت عن سقوط 5 جرحى في الجانب التركي من الحدود، كما سيطر الجيش الحر على معابر باب الهوا والسلامة وجرابلس عند الحدود التركية التي يبلغ طولها 900 كلم، وكذلك على معابر على الحدود العراقية السورية


اترك تعليق