الاحتلال الصهيوني يخترق اللقاء الدولي بعنوان ضم الاحتلال للأرض الفلسطينية وآثاره وسبل المواجهة

بواسطة :

الاحتلال الصهيوني يخترق اللقاء الدولي بعنوان ضم الاحتلال للأرض الفلسطينية وآثاره وسبل المواجهة

 

نظمت اليوم الخميس، رابطة علماء فلسطين والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع فلسطين، الملتقى الدولي بعنوان "ضم الاحتلال للأرض الفلسطينية وآثاره وسبل المواجهة"، وذلك عبر تطبيق الزوم، وسط حضور ومشاركة عدد من علماء فلسطين وعلماء الخارج وعدد من النواب والشخصيات الأكاديمية.

وخلال اللقاء الذي كان يبث بشكل مباشر على عدد من وسائل الاعلام الفلسطينية والدولية تم اختراق رابط الملتقى والسيطرة الكاملة على اللقاء وبث مقاطع تشويشية بغرض إفشال هذا الملتقى، الأمر الذي استدعى وقف بث اللقاء الدولي.

وقد أكد د. مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين وريس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع فلسطين في تصريح له مساء اليوم على أن كل أطياف الشعب الفلسطيني موحدون وثائرون وغاضبون ضد قرار الضم الصهيوني لبعض الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال: " نحن كعلماء فلسطين سنمضي قدماً لتنفيذ أي نشاط وأي فعالية تنصر قضيتنا الفلسطينية العادلة، ولن نتوقف عن بيان الحكم الشرعي للتعاطي مع موضوع الضم وغيره، وتوجه بالشكر الجزيل للأخوة المشاركين بالندوة، والذين تمكنوا من إلقاء مداخلاتهم وكذلك الذين لم يتمكنوا من الحديث بسبب التشويش المتعمد من الاحتلال الصهيوني، راجياً من الله أن يكون تحضيرهم واجتهادهم في ميزان حسناتهم يوم القيامة ".

 

فيما أكد المتداخلون المجتمعون في الملتقى أن فلسطين أرض عربية إسلامية من بحرها إلى نهرها، لن يؤثر على انتمائها العربي الاسلامي أي محاولات لطمس الهوية ومصادرة الأراضي. 

المصدر: الاتحاد


اترك تعليق