صلاح سلطان في "النهضة": المرأة محرك قوي للثورات عبر التاريخ

By :

قال الدكتور صلاح سلطان عضو مجلس الأمناء في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية أثناء صلاة التراويح باعتصام ميدان النهضة، إن المرأة والرجل في الإسلام لهما نفس المقام ويتعاونان في المهام.

وأضاف أن المرأة قد ذكرت في 1783 موضعًا في القرآن، وهو ما لم يتم في أي كتاب لأي ديانة أخرى. وقد اتفق الشيخان البخاري ومسلم على 150 حديثًا جاء فيه أن المرأة تشارك في كل أعباء الدعوة من جهاد وتضحية بضوابط شرعية.

وتابع:" المرأة هي أول من أسلم وأول من أستشهد، وهاجرت 14 سيدة إلى الحبشة كما شاركت في الغزو مع الرسول وقال ابن حزم: "لم تكذب امرأة قط على رسول الله في رواية الحديث بينما كذب عليه الرجال".

وأكد سلطان أن لدينا الكثير من المظالم لنسائنا بالجملة تؤخر النصر والتمكين ونحن الآن أصبنا بحالة تحلل جاءت لنا من الغرب يستند إلى حضارة يونانية وفارسية ورومانية أساسها العري والسُكر والعربدة، وهنا في مصر من يريد أن نقلد ذلك، وأحد أسباب الثورة على الدكتور مرسي هو اتخاذه موقفًا وسيطًا بين التحلل والتحجر.

وفي تصريح خاص لـ"إخوان أون لاين" قال دكتور صلاح سلطان، إنه اختص المرأة في خطبته اليوم لأن تلاوة التراويح كانت من سورة النساء، ولأن هناك 4 نسوة لهن دور رئيسي في قصة سيدنا موسى عليه السلام، الأولى "أمه أرضعيه، وأخته قصيه، وزوجة فرعون لا تقتلوه، وزوجته عليه السلام يا أبتي استأجره".

وأضاف أن رسولنا الكريم أول من صدقه امرأة وهي السيدة خديجة وأول من استشهد معه امرأة، وقتل أبو جهل على يد ولدي العفراء بتحريض منها وقتل أبو لهب بيدي أم الفضل زوجة العباس.

وأكد أن المرأة لم تغب عن أي مشهد سياسي عبر التاريخ، بل كانت دائمًا محركًا قويًّا للمجاهدين والثوار على مر التاريخ.


اترك تعليق