مشروع مبادرة من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين /هيئة الحكماء

By :

بسم الله الرحمن الرحيم , مشروع مبادرة من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين /هيئة الحكماء مبررات المشروع

1. ما حدث في مصر بعد 30\6 من عزل الرئيس وما ترتب عليه من آثار، ومشاكل، وفتن ,وانقسام حاد في الشارع المصري ,أدّى إلى خروج المليونيات طوال الايام السابقة لعودة الشرعية ,وما واجهها من القتل والتدمير.
2. انسداد الحل السياسي، ووصول الحالة الى مرحلة تهدد بالتفجير لا سامح الله.
كل ذلك وغيرها يوجب علينا نحن العرب والمسلمين بصورة عامة، والعلماء والحكام بشكل خاص أن نتشارك بطرح مشروعات لعلها تصل الى حل مشرف مرض في مصرالعظيمة التي ليست كأي بلد أو دولة ,في نظرنا من حيث المؤشر والمنطلق والمرجع لأمتنا قوة أو ضعفاً.


أهداف المشروع:
1. مصالحة جادة للوصول الى حل يرضي الاطراف.
2. الخروج من هذا المأزق الذي لم تشهده مصر عبر تاريخها الطويل.
3. العودة الى الشرعية التي اعتمدها الشعب المصري ,بل وجميع الشعوب المتقدمة المتبنية لمنهج الديموقراطية وهي شرعية صناديق الاقتراع لحلّ النزاعات السياسية الداخلية.


بنود المشروع:
1. عودة الشرعية بكل مكوناتها.
2. الاتفاق على ترك الثأر، وانما يكون المرجع في ذلك القانون والقضاء.
3. ترك الملاحقات السياسية لأي تيار، أو جماعة، أو حتى شخص.
4. ابقاء الدستور المعتمد من حوالي ثلثي الشعب المصري ولكن يتم تحديد البنود التي تعدل في البرلمان الآتي.
5. الافراج عن جميع المعتقلين فوراً وتعويض المتضررين تعويضاً عادلاً.
6. تحديد موعد للانتخابات النيابية باسرع وقت ممكن ثم الاتفاق من الان على استفتاء عام أو داخل البرلمان المنتخب على الرئيس الدكتور محمد مرسي.
7. بعد عودة الرئيس مباشرة البدء باجتماع يضم جميع التيارات والاحزاب المعارضة والمواليه لإعتماد خارطة الطريق التي وافق عليها الرئيس الدكتور مرسي في خطابه ,والتي اعلنها الفريق الركن عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع  ,مع التعديلات المطلوبه ان وجدت.
8. تنبثق من الاجتماع لجنه عليا تمثل جميع الاحزاب والتيارات المصرية يكون من حقها ما يلي:
• ترشيح اعضاء حكومة وطنية (تكنوقراط) لتصريف الاعمال والاشراف على الانتخابات.
• تحديد الخطوات العملية لتنفيذ بنود المصالحة.
• تحديد المواد الدستورية التي سيتم تعديلها في البرلمان القادم.
• أمور أخرى حسب الاتفاق.

9. إجراء انتخابات تحت اشراف دولي.
10. وثيقة عهد وشرف تنظم العلاقات السياسية والاعلامية تضع المصالح العليا لمصر فوق كل الاعتبارات الحزبية والطائفية.
هذه هي ملامح أو معالم مشروع المصالحة الوطنية التي نسأل الله أن تتحقق بأسرع وقت ممكن.
علماً بأن الوفد سيكون برئاسة فخامة الرئيس السوداني الأسبق المشير عبدالرحمن سوار الذهب ,ويضم:
1. أ.د علي محي الدين القره داغي /الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
2. أ.د عصام البشير/الأمين العام المساعد للاتحاد.
3. أ.د عبدالله عمر نصيف /عضو في الاتحاد والامين العام لرابطة العالم الاسلامي سابقاً.
4. عدداً من الشخصيات المخلصة لمصر في الداخل والخارج.

 

كتبه : أ.د علي القره داغي 
الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
                                                                                                      14 رمضان 1434هـ


اترك تعليق