الغنوشي: ما جري بمصر أثبت بطولة الإسلاميين

By :

اعتبر الشيخ راشد الغنوشي عضو مجلس الأمناء في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس حركة النهضة الإسلامية التي تقود الإئتلاف الحاكم في تونس، أن ما يجري في مصر حالياً أثبت "إفلاس الحداثيين" و"بطولة الإسلام السياسي".

وقال الغنوشي في تصريح بثته قناة "المتوسط" التلفزيونية المقرّبة من حركة النهضة الإسلامية: "إن الإسلام السياسي أثبت اليوم في مصر بطولة عظيمة مقابل الإفلاس الذريع والشنيع الذي ثبته على أنفسهم المدعوون بليبراليين وتقدميين وحداثيين".


ورأى الغنوشي أن العنف في مصر "يحثنا على تحصين ثورتنا في تونس"، ودعا حكومات دول العالم، منها تونس، إلى دعوة مجلس الأمن الدولي للانعقاد لبحث الوضع في مصر.


وبعد هذا التصريح، غادر الغنوشي تونس إلى جهة مجهولة، حيث قال وزير الصحة في الحكومة التونسية المؤقتة عبد اللطيف المكي، القيادي البارز في حركة النهضة الإسلامية، إن راشد الغنوشي غادر البلاد في زيارة لها صلة بالوضع في البلاد.


ولم يذكر المكي اسم الدولة التي توجه إليها الغنوشي في هذه الزيارة الطارئة، ما أثار استغراب الأوساط السياسية التونسية، لاسيما وأنه كان من المفترض أن يجتمع الغنوشي اليوم مع حسين العباسي، الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل، لاستكمال المفاوضات الجارية لإيجاد مخرج سياسي للمأزق الذي تعيشه البلاد.


اترك تعليق