العمري " موقف علماء لبنان من الحراك هو التأييد والوقوف مع المطالب المحقة"

By :

العمري " موقف علماء لبنان من الحراك هو التأييد والوقوف مع المطالب المحقة"

 

في حوار خاص له مع مكت الإعلام بالاتحاد .. الشيخ أحمد العمري يتحدث عن الحراك الدائر في لبنان ، وموقف العلماء من الحراك ، ومطالب المتظاهرين ، ويوجه رسالة إلى الحكومة والمتظاهرين..

  • الحراك بدأ عفويا نتيجة تصاعد الضرائب على المواطنين..
  • مطالب المتظاهرين تتمثل في إسقاط النظام ومحاسبة السلطة على الفساد السياسي والإداري والمالي والاجتماعي..
  • رسالتنا الأخيرة استقالة الحكومة والانتقال السلمي لانتخابات جديدة وبقاء المواطنين في الميادين ما لم تحقق مطالبهم..

 

قال الشيخ أحمد العمري عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس لجنة القدس في الاتحاد ، ورئيس وقف بيت الدعوة والدعاة في لبنان ، "إن الحراك بدأ عفويا بعد تصاعد الضرائب مع المواطنين وآخرها الواتس آب ثم تمدد في كل المحافظات اللبنانية ، وأن السلطات حاولت قمع المظاهرات من خلال الشريحة الذين ينتمون إلى عملاء إيران تحديدا والنظام السوري".

 

  • ما هي الشرائح المشاركة في الحراك؟

العمري "شاركت جميع الطوائف وشرائح المجتمع اللبناني التي شعرت بأن الدولة والسلطة بكل رموزها قد سرقوا المواطن وجوعوه ، وخاصة من يُعرفوا بزعامات الحرب اللبنانية على مدى ثلاثين سنة".

 

  • ما هي مطالب الحراك؟

العمري "مطالب المتظاهرين تتمثل في إسقاط النظام (كلن يعني كلن) هذا شعارهم ، لأن الجميع شريك في الفساد السياسي ، والإداري ، والمالي ، والاجتماعي ، وكذا محاسبة السلطة ، وإعادة الأموال المنهوبة والتي قدرت للزعماء٢٢٥ مليار دولار أي ما يغطي عجز لبنان خلال أربعين سنة ويعمره من جديد".

 

  • كيف تتعامل الحكومة مع الحراك؟

العمري "طبعاً لبنان مشهود له بأنّه بلد الحريات ولكنه مؤخراً وصلته عدوى الأنظمة العربية التي تقمع الحريات ، لذلك حاول بعض شبيحة الحزب والحركة تشويه صورة المظاهرات ولكنهم فشلوا خاصة بعد أن زادت اعداد المظاهرات في جميع المحافظات ووصلت إلى قرابة المليونين ، أي نصف الشعب اللبناني".

 

  • ما مدى استجابة الحكومة لمطالب الحراك؟

العمري "الحكومة عاجزة بعجز رئيسها الذي يعتبر أسيراً أو مخطوفا، وقد أمهل شركاءه اثنين وسبعين ساعة ووصلته رسالة التهديد من الحزب بعدم الاستقالة مما أوقعه في حرج شديد".

 

ما هو موقف العلماء في لبنان من الحراك؟

العمري "أما موقف العلماء من الحراك فقد أيدت هيئة علماء المسلمين في لبنان هذا الحراك، وأصدرت بيانا واضحا بالوقوف مع المطالب المحقة من إسقاط النظام لفساده وسرقته ونهب خيرات البلد وتجويع المواطنين وتقاسم الحصص فيما بين رموز السلطة على حساب مصالح الوطن، انطلاقا من القيم الشرعية ومنها الأمر والمعروف والنهي عن المنكر والضرب على يد الظالم ونصرة المظلوم وتأييد المكلوم ومساندة الفقير والمسكين".

 

  • ما هي المناطق التي تشهدها الحراك؟

العمري "الحراك الضخم في العاصمة بيروت حول مسجد محمد الأمين ، وطرابلس المدينة الثانية في لبنان حول كلمة الجلالة الله ، وصيدا ، والجنوب بعلبك ، والبقاع ، وعكار ، والأقاليم أي كل المحافظات لكني اعطيتك صورتان كأضخم حضور".

 

  • فضيلة الشيخ العمري رسالتكم الأخيرة؟

العمري "أما رسالتنا الأخيرة للحكومة والسلطة بالاستقالة الفورية ، والانتقال السلمي بانتخابات جديدة برلمانية ورئاسية وحكومية ، وبقاء المواطنين في الميادين ما لم تحقق مطالبهم".

 

يُذكر أن لبنان تشهد منذ الخميس الماضي حراكا جامعا لكل أطياف المجتمع اللبناني من العاصمة بيروت وكثير من المحافظات والمناطق.

وتشارك في الحراك الأحزاب، والطوائف، والزعماء، والنخب الثقافية والفكرية والدينية، معبّرين عن رفضهم لإقرار الحكومة ضرائب جديدة، وغلاء المعيشة، والبطالة، وسوء الخدمات العامة، وانتشار الفساد الإداري والمالي والاجتماعي.

المصدر: الاتحاد


اترك تعليق