موقفي من أحداث تونس..

نویسنده : أ. د علي القره داغي

موقفي من أحداث تونس..

بقلم: أ. د علي القره داغي

الأمين العام للاتحاد

 

1- موقفي من أحداث تونس ليست اصطفافية ولا صفرية ولا حزبية.

2- تجربة النهضة ليست تجربة منزهة عن الخطأ والقصور.

3- لم تفرض النهضة بالقهر ولا بقرار من رئيس وإنما عبر صناديق الاقتراع والمعركة معها تكون ليست بقرار من رئيس ولا بالقهر ولا بالتخويف.

4- موقفي من أي انقلاب هو الرفض وعدم القبول به سواء أقام به إسلامي أو غير إسلامي.

5- تجربة النهضة هي جزء من تجربة الشعب التونسي والنهضة قبلت بكل الدستور فليست حزباً إسلامياً بالمعنى التقليدي ينادي بالخلافة ولذلك فلا داعي لتصفية حسابات بعض المتطرفين العلمانيين مع النهضة.

6- قلبي على تونس وليس على جماعة ما وإن كنت أكره وأحرم الظلم ولكن همي الأول والثاني والثالث هو آمان شعب تونس.

7- رفضي لقرارات الرئيس التونسي هو جزء من إيماني بمحدودية صلاحية الحاكم وأنه أجير عند الشعب وأن السلطة المطلقة مفسدة مطلقة وأن الشعب التونسي هو شعب يستحق العيش بكرامة.