الرئيس الأفغاني يطمئن على صحة القرضاوي.. والقره داغي يثمن موقفه ويؤكد أن الشيخ بخير ويتلقى الرعاية الصحية

نویسنده :

الرئيس الأفغاني يطمئن على صحة القرضاوي.. والقره داغي يثمن موقفه ويؤكد أن الشيخ بخير ويتلقى الرعاية الصحية 

تلقى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رسالة من رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية فخامة السيد أشرف غني، تضمنت الاطمئنان على صحة الرئيس السابق للاتحاد سماحة الإمام يوسف القرضاوي.

وكان الإمام القرضاوي أصيب بفيروس كورونا، السبت، والحمدالله الحالة العامة لفضيلة الشيخ القرضاوي مستقرة، وهو في تحسن، ويخضع للرعاية الطبية اللازمة.

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني، في رسالته: " بكل حزن وألم علمنا نبأ بأن العالم الفقيه مجتهد الامة ألإسلامية فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس ومؤسس اتحاد العالمي لعلماء المسلمين يعاني من المرض".

وأضاف "تأثرت أنا والشعب ألأفغاني المسلم، وليس لنا في هذا الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك إلا أن نرفع أيدينا إلى الله جل وعلا أن يشفيه شفاء عاجلا إن شاء ألله".

وأوضح الرئيس الأفغاني أشرف غني، أن الشيخ القرضاوي قام بخدمات دينية لا مثيل لها، وإن مرضه أصبح قلق لنا ولشعبنا الافغاني المسلم.

وابتهل "أشرف غني" بدعاء الله سبحانه وتعالى في شهر الرحمة والمعفرة أن يرزقه شفاء لا يغادر سقما آمين يا رب العالمين.

وفي سياق متصل، فقد بعث الأمين العام للاتحاد الشيخ الدكتور علي القره داغي، برسالة شكر وامتنان إلى فخامة الرئيس الأستاذ محمد أشرف غني - رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية.

وقال القره داغي، يسعد الاتحاد أن يقدم إلى فخامتكم شكره وتقديره على رسالتكم الخاصة والمتعلقة بالاطمئنان على صحة سماحة الإمام يوسف القرضاوي.

وأكد القره داغي، بأن رسالة فخامته قد وصلت إلى فضيلته، وأن الأخير يعبر عن شكره ودعمه لفخامتكم بالصحة والتوفيق والسداد، وللشعب الأفغاني بموفور مَن الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.

وأوضح القره داغي، بأن الحرب قد وضعت أوزارها وتحقق الصلح الشامل العادل على أساس كتاب الله وسنة رسوله، ثم بمرجعية العلماء الربانيين.

وأثنى القرر داغي عن عميق شكره وتقدير للرئيس والحكومة الشعب الأفغاني، راجيا بأن يجعل الله شهر رمضان شهر سلام وخير وبركات.

المصدر: الاتحاد