وفاة العلامة الشيخ محمد علي الصابوني صاحب "صفوة التفاسير"

نویسنده : المكتب الإعلامي

توفي اليوم  الجمعة العلامة الشيخ محمد علي الصابوني، رئيس رابطة العلماء السوريين الأسبق عن عمر ناهز 91 عاما

 

ونعى أقرباء الشيخ عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة: “الشيخ الصابوني انتقل في مدينة يلوا في تركيا لجوار ربه الكريم الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة”.

 

والشيخ الصابوني، من مواليد مدينة حلب السورية عام 1930، وتخرج في الكلية الشرعية بجامعة الأزهر في مصر عام 1955، ويعد أحد أبرز العلماء وأشهر المفسّرين والمصنّفين في علم التفسير والحديث والقرآن.

 

والشيخ الراحل تولى رئاسة رابطة العلماء السوريين، وبلغ عدد مؤلفاته 57 كتابا أبرزها "صفوة التفاسير" ، و "مختصر تفسير ابن كثير"، و"مختصر تفسير الطبري"، و"التبيان في علوم القرآن"، و"روائع البيان في تفسير آيات الأحكام"، و"قبس من نور القرآن".

 

كان للشيخ رحمه الله  درساً  في التفسير في أحد مساجد مدينة جدة امتد لفترة ما يقارب الثماني سنوات، وقام الشيخ بتصوير أكثر من ستمائة حلقة لبرنامج تفسير القرآن الكريم كاملا ليعرض في التلفاز، وقد استغرق هذا العمل قرابة السنتين، وقد أتمه نهاية عام 1419 هجري..

 

وقد انحاز الشيخ الراحل الى جانب الحراك السلمي لابناء الشعب السوري في ثورته ، كما ايد حراك الشعوب العربية في سعيها للحرية والكرامة وقال "الحاكم الذي يتجبر على شعبه وينحرف كل الانحراف عن دين الله هو مجرم ويجب مقاومته".

 

ونعى العلماء والناشطين حول العالم  الشيخ الصابوني، معتبرين وفاته خسارة كبيرة.