إضاءات علمية: الإرهاب لا دين له - الدكتور فتحي أبو الورد