البحث

التفاصيل

عقب تكليفه برئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.. نائب رئيس جمهورية اندونيسيا يستقبل د. حبيب سالم السقاف الجفري

عقب تكليفه برئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.. نائب رئيس جمهورية اندونيسيا يستقبل د. حبيب سالم السقاف الجفري

 

استقبل نائب رئيس جمهورية اندونيسيا السيد معروف أمين، الثلاثاء 20 سبتمبر الجاري، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور حبيب سالم السقاف الجفري.

ويأتي لقاء معروف أمين مع سليم السقاف عقب تكليف -مجلس الأمناء- الأخير لرئاسة الاتحاد حتى نهاية الدورة الحالية، خلفا للرئيس المستقيل الشيخ الدكتور أحمد الريسوني.

وأثنى السيد معروف أمين على انتخاب السقاف، داعيا إياه بالعمل على إظهار سماحة الإسلام ووسطيته وقيمه -السلم والتسامح والتكافل مع مختلف مكونات الشعب الإندونيسي.

وأعرب السيد معروف أمين عن أمله في أن يسود نموذج الإسلام الوسطي الذي تعيشه إندونيسيا العالم أجمع، وخاصة منطقة الشرق الأوسط التي تشهد العديد من النزاعات، لا سيما تلك التي تتعلق بالقضايا الدينية والوطنية.

كما استعرض اللقاء أهم الخطوات التي يجب اتباعها في المستقبل.

تفعيل النظام الأساسي

وجاء الاجتماع تطبيقا لما نصّ عليه النظام الأساسي للاتحاد تفعيل المادة (31) منه التي تنص على أنه: (إذا شغر منصب الرئيس، أو حدث مانع يحول دون أداء مهامه، فإن مجلس الأمناء يختار أحد نواب الرئيس رئيساً للاتحاد إلى حين انعقاد الجمعية العمومية، وانتخاب رئيس للاتحاد في أول اجتماع تعقده).

من هو الدكتور حبيب سالم السقاف الجفري؟

ويُعدُ الدكتور حبيب سالم سقاف الجفري من مواليد -سولو هي جزء من مقاطعة جاوة الوسطى- في إندونيسيا بتاريخ ١٧ يوليو ١٩٥٤م، وحصل فضيلته على شهادة الدكتورة في الشريعة من الجامعة الإسلامية ١٩٨٦م.

وتولى فضيلته منصب وزير الشؤون الاجتماعية في إندونيسيا، وعمل محاضرا في الدراسات العليا بجامعة "شريف هداية الله" الإسلامية الحكومية بجاكرتا، ومحاضرا بكلية الشريعة بمعهد العلوم الإسلامية والعربية بجاكرتا التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

كما عمل مديرا للمركز الاستشاري للشريعة بجاكرتا، ورئيس الهيئة الاستشارية لبيت المال "معاملات"، وعضو الهيئة الشرعية للتأمين الإسلامي "تكافل"، وعضو الهيئة الشرعية للبنك الوطني جاكرتا.

المصدر: الاتحاد





التالي
الانتقاءات الفقهية وإستراتيجية التشويه والإلهاء
السابق
لماذا تتفاقم مشكلات "الإسلاموفوبيا" في أوروبا وتزداد سوءاً؟

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع