البحث

التفاصيل

الاتحاد يدعو إلى وقف القتال بين روسيا وأكرانيا، والبدء بحوار جاد قائم على روابط الجيرة ومصالح الطرفين وإقامة حسن الجوار.

الاتحادالعالمي لعلماء المسلمين

يدعو  إلى وقف القتال بين روسيا وأكرانيا، والبدء بحوار جاد قائم على روابط الجيرة ومصالح الطرفين وإقامة حسن الجوار.

ويؤكد أن السلام العالمي والأمن للجميع مسؤولية الجميع، وأن الحرب لأجل الغلبة والإذلال مرفوضة ومدانة في الإسلام وفي جميع  الشرائع السماوية والقوانين الدولية، وأن عاقبتها الدمار للجميع، فنحن اليوم نعيش كأننا في قرية صغيرة تتأثر جميع أطرافها بما يحدث لها.

وكذلك نرفض وندين نزعة التمدد العسكري والسعي المتواصل نحو التوسع والهيمنة العسكرية على العالم.

ويتضامن الاتحاد دعاءً ودعماً وقلقاً مع النازحين – وبخاصة النساء والأطفال والشيوخ – الذين تركوا بيوتهم خائفين، وهم يعانون في الحدود أشد المعاناة .

ويدعو الاتحاد جميع الجمعيات والمؤسسات الخيرية والإنسانية والأممية في العالم الإسلامي وفي غيره إلى الإسراع لتوصيل المساعدات الإنسانية والغذائية والصحية إلى هؤلاء الإخوة النازحين المنكوبين، فهؤلاء إخواننا في الإنسانية،  ولذلك قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم " أليست نفساً " رواه البخارى في صحيحه 1312 ومسلم( 961) وغيرهما.

بل إن في حماية أي نفس والعناية بها– حتى لغير الإنسان صدقة،وإن فيها أجراً عظيماً عند الله تعالى، لذلك ندعو المنظمات الصحية والطبية إلى القيام بواجبها نحو الجرحى والمرضى.

وأخيراً ندعو بإلحاح الدول التي لها علاقات جيدة مع الطرفين المتصارعين - مثل تركيا وباكستان-إلى القيام بجهود الوساطة المخلصة الجادة للإيقاف الفوري للحرب المدمرة التي تخسر فيها الشعوب كثيراً على جميع المستويات، بل يخسر العالم أجمع.

وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

أ . د علي القره داغي           أ. د أحمد الريسوني

الأمين العام.                                الرئيس

الاحد 26رجب 1443 الموافق 27/2/2022

 





البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع