البحث

التفاصيل

الاتحاد يطالب الدول الإسلامية والعالم الحرأجمع بالوقوف مع اللاجئن والنازحين السوريين ، ونصرتهم ودعمهم ماديا ومعنويا

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين:

يطالب الدول الإسلامية والعالم الحر  أجمع بالوقوف مع اللاجئن والنازحين السوريين ، ونصرتهم ودعمهم ماديا ومعنويا ، وإعادة الأمن والأمان إليهم.

ويناشد المنظمات الإنسانية والخيرية والإغاثية بالقيام بواجبها  نحو النازحين  وضحايا الحرب، ومساعدتهم في تحمل أعبائهم.

أعرب  فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن أسفه تجاه ما يحدث في سوريا  وعن تخاذل المجتمع الدولي عن  القضية السورية،حيث يتابع الاتحاد ما يحدث في سوريا بصورة عامة، وما وصل إليه حال اللاجئين  بصفة خاصة بسبب احتدام المعارك العنيفة التي أدت  إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في معظم أرجاء البلاد، وبخاصة في مخيمات اللاجئين ، وما ترتب عليها من موت للأطفال والنساء بسبب استحالة المعيشة  نظرا لنقص مقومات الحياة الأساسية والضرورية

ودعا فضيلته العالم الحر والضمير الحي أجمع للوقوف مع الشعب السورى وخاصة اللاجئين في كل مكان  حتى يخرجوا من هذه الأزمة  بما يحفظ كرامتهم ووحدتهم وعزتهم ، ودعمهم اقتصاديا واجتماعيا وإغاثيا وصحيا

كما ناشد المنظمات الإنسانية والخيرية والإغاثية، والخيريين  بالقيام بواجبهم  نحو النازحين  وضحايا الحرب، ومساعدتهم في تحمل أعبائهم، فهذا واجب ديني وإنساني فقال ( صلى الله عليه وسلم ) :( ومن فرج عن مسلم كربةً فرج الله عنه كربةً من كُرَبِ يومِ القيامة) رواه البخاري  ومسلم  .

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

أ . د علي القره داغي          

الأمين العام.

 

الاثنين 13رجب 1443 الموافق 14/2/2022





التالي
الأسد الشجاع في ساحات الوغى: صفحات تاريخية مشرقة من سيرة القائد ألب أرسلان
السابق
أمير دولة قطر يستقبل وفد من الاتحاد

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع