البحث

التفاصيل

الاتحاد يدعو الشعب الكازاخستاني وحكومته إلى تقديم مصالح البلاد واستقلالها وسيادتها وأمنها، والحفاظ على ثرواتها ومكتسباتها وكرامة أهلها..

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يدعو الشعب الكازاخستاني وحكومته إلى تقديم مصالح البلاد واستقلالها وسيادتها وأمنها، والحفاظ على ثرواتها ومكتسباتها وكرامة أهلها.. وجعلها فوق كل اعتبار والمصالح الشخصية

ويطالب الحكومة بالاستجابة للمطالب الشعبية بتوفير الأمن والعدل الاقتصادي والرفاهية، والقضاء على الفساد بجميع أنواعه، والسماح بالمظاهرات السلمية

ويطالب المتظاهرين بعدم الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة، فلا يقابل الظلم - حتى لو ثبت - بالظلم والعدوان، فالضرر والإضرار والعدوان محرم في الإسلام وفي جميع الأديان

ويناشد الجميع بإعادة الأمن والأمان والاستقرار للبلاد حتى يتم الاستغناء عن القوات الأجنبية فوراً

يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بمنتهى الألم والقلق ما يحدث في هذا البلد العزيز (كازاخستان)بلد الحضارة والعلماء، بلد العالم الرباني خوجه أحمد يسوي، الذي كان له دور كبير في نشر الإسلام وحضارته بآسيا الوسطى. وقد ألمنا أكثر ما نشرته وسائل الإعلام من أن الاضطرابات أدت إلى قتل العشرات وجرح المئات واعتقال الآلاف، وترتب عليها استنجاد الحكومة بقوات أجنبية لا يعلم مدى آثارها الخطيرة في المستقبل إلا الله تعالى، حيث التجارب تدل على أن القوات الأجنبية الطامعة ما دخلت في أي بلد، وتحت أي غطاء، إلا زادته فساداً وظلما ومحنة.

لذلك نهيب بالشعب الكازاخستاني الطيب وحكومته إلى الهدوء وحل المشاكل بالحوار الداخلي، والاستجابة لمطالب الشعب العظيم، حتى يتم الاستغناء فوراً عن أي قوة أجنبية لن تأتي بأي خير أو نفع للبلاد والعباد.

وَقُلِ ٱعْمَلُواْ فَسَيَرَى ٱللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُۥ وَٱلْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَٰلِمِ ٱلْغَيْبِ وَٱلشَّهَٰدَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (التوبة - 105)

 

أ.د علي القره داغي                                      أ. د أحمد الريسوني

الأمين العام                                                    الرئيس

الثلاثاء  8جمادي الاخر / 1442ه الموافق 11/2022م

 





التالي
مسلمو الكونغو الديمقراطية ضحايا الجهل والفقر والتنصير

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع