البحث

التفاصيل

رئيس الاتحاد يستقبل رئيس لجنة القدس الشيخ أحمد العمرى والوفد المرافق له

رئيس الاتحاد يستقبل رئيس لجنة القدس الشيخ أحمد العمرى والوفد المرافق له

استقبل فضيلة الشيخ أحمد الريسوني رئيس الاتحاد، وفضيلة الشيخ علي القره داغي الأمين العام في مكتب الاتحاد في الدوحة أمس الوفد اللبناني برئاسة الشيخ أحمد العمري عضو مجلس الأمناء، ورئيس لجنة القدس وفلسطين، والوفد المرافق له، وحضر اللقاء الشيخ محمد اليافعي مدير فرع الاتحاد في قطر

يذكر بأن الوفد اللبناني المرافق للشيخ العمري الذي يزور الدوحة ، يتألف من الشيخ حسام الغالي رئيس اتحاد الجمعيات الإغاثية، والشيخ غسان شحادة من اتحاد الجمعيات الإغاثية و د. محمد طقوش رئيس الدائرة الدعوية – عضو مكتب هيئة علماء لبنان ود. مؤمن دبوسي ممثل جمعية التربية في طرابلس

وقد أطلع الشيخ العمري،  رئاسة الاتحاد وأمانته على التطورات الأخيرة في لبنان وآخرها إنهيار العملة اللبنانية وأن احتياجات الأهالي في لبنان قد تقوف احتياجات أكثر المتضررين في الدول العربية، وكذلك هجرة العقول والأكاديميين اللبنانيين إلى خارج البلد وأن البلد الآن يكثر فيه الإضطرابات والقلق والصراعات السياسية.

وقد أطلق رئيس الوفد الشيخ العمري صرخة من خلال الاتحاد إلى العالم أجمع للعمل على تأمين الكفايات لتثبيت المؤسسات الصحية والتعليمية وغيرهما من المؤسسات التي خدمت_ ليست فقط الشعب اللبناني منذ فترة طويلة _وإنما أيضا خدمت النازحين من فلسطين وسوريا .

وأشار العمري إلى لقائه بعدة مؤسسات قطرية واستبشر خيرا منهم، وفي نيتهم زيارة دولة تركيا والكويت أيضا، ومعربا عن شكره لدعم الاتحاد ووقوفه الدائم مع الشعوب الإسلامية.

ومن ثم تحدث العمري عن أهم نشاطات اللجنة في الفترة الأخيرة من عمل مؤتمر "كلنا مريم" بحضور السيدة الأولى في تركيا السيدة أمينة بالإضافة إلى الوزراء والشخصيات السياسية والأكاديميين وعلماء من 60 دولة. بالإضافة إلى أن دورات نور الدين الزنكي مازالت مستمرة في عدد من البلدان الإسلامية.

ومن جانبه رحب فضيلة الشيخ الريسوني  بالوفد وشكرهم على الزيارة الكريمة وأن الاتحاد مستعد لتحريك العلاقات مع المسؤولين لنجدة أهلنا  وأن صمود أهل السنة في لبنان  هي صمود لأهلنا في فلسطين .

ومن جانبه أكد فضيلة الشيخ القره داغي على دعم الاتحاد بكل ما يستطيع لدعم الشعب اللبناني وأنه قد أصدر عدة بيانات لدعم الشعب اللبناني الكريم في مواجهة المشاكل الاقتصادية والسياسية،  ومن ثم عرج فضيلته على أهم النشطات للاتحاد في الفترة الأخيرة ودوره في تأليف العلاقات بين أفغانستان ودول أخرى، كما أكد على استمرار دعم لجنة القدس وفلسطين وأنشطتها المباركة

وفي الختام تم الاتفاق أيضا على أن يصدر الاتحاد بيانا شاملا يدعو فيه إلى نجدة أهلنا في لبنان الشقيق.

 





التالي
الوشم والنمص وتغيير خلق الله.. بين تعددية التراث وضيق الفتاوى المعاصرة
السابق
الاتحاد ينعي  المفكر والمربي الفاضل الأستاذ محمد بريش عضو الاتحاد رحمه الله

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع