البحث

التفاصيل

العلماء الغربيون: نعم الله موجود

العلماء الغربيون: نعم الله موجود

 

تضج فرنسا اليوم  بكتاب جديد باسم  “الله العلم البراهين” للكاتبين: Michel Yves Bolloré  و Olivier Bonnassies والذي يسجل رقما قياسيا في المبيعات.  خلص الكتاب  إلى :"أنّ للكون بداية محددة تماما وان كانت له بداية فهذا يعني وجود سبب لهذه البداية".

يتضمن الكتاب الذي استغرقت كتابته ٣ سنوات متواصلة بمشاركة كبار العلماء والفلاسفة، تأكيد وجود الله في خلق الكون.

الكاتبان يأتيان من خلفية علمية، فبوللوري مهندس في مجال المعلوماتية وحاصل على شهادة الدكتوراه في مجال العلوم وإدارة شؤون الأعمال من جامعة «باريس - دوفين»، وبوناسيس خريج مدرسة البوليتكنيك الشهيرة، أي الكلية المتعددة الاختصاصات والمجالات العلمية. ويبدو أنه كان ملحداً حتى سن العشرين. وبعدئذ هداه الله إلى الإيمان وتخلى كلياً عن الفلسفة المادية الإلحادية. وأصبح يعتقد أن الإيمان بوجود الله شيء عقلاني تماماً. ولم يعد ذلك خرافة من الخرافات كما يعتقد الملاحدة.

كتب مقدمة الكتاب البروفسور روبيرت ويلسون، أحد كبار مشاهير علم الفيزياء الأميركيين من حَمَلَة جائزة نوبل عام 1978. صحيح أنه ليس متديناً على المستوى الشخصي، إلا أنه تحمس للكتاب وقال ما معناه: على الرغم من أن الأطروحة القائلة بوجود روح ذكية أو عقل أعلى يقف خلف الظواهر كمسبب خالق للعالم لا تبدو له كافية إلا أنه يعترف بتماسكها ومنطقيتها. ثم أضاف: هذا الكتاب يقدم منظوراً مهماً جداً عن العلوم الفيزيائية الفلكية والانعكاسات الفلسفية والدينية المترتبة عليه.

ثمة تغييرات جرت في العالم، ففي بداية القرن العشرين كان الايمان يعتبر خرافة مضادة للعلم والعقل في الغرب، اما اليوم، فانعكست الامور وأصبح الايمان اكثر انتشارا. والدليل على ذلك أن 90% من العلماء الكبار الحائزين على جائزة نوبل هم من المؤمنين بوجود إله خالق للكون. فقط 10% بقوا ملاحدة. أما الأدباء والفلاسفة الحاصلون على جائزة نوبل في مجال الآداب فهم مؤمنون بنسبة 65% فقط وملاحدة بنسبة 35%.

جريدة “لوفيغارو” الفرنسية كتبت بدورها، “اخيرا العلم الفيزيائي الفلكي يتوصل الى البرهنة على وجود الله، إنه الكتاب الذي يوضح لنا كيف خلق الله الكون، لأوّل مرة عن طريق انفجار بيغ بانغ”.

 

المصادر: الشرق الأوسط، صوت بيروت انترناشونال

 





التالي
مفهوم الخلافة في الاستعمال القرآني..
السابق
القره داغي: الاتحاد يؤكد وقوفه مع الأقصى والقدس وفلسطين، وضد الاحتلال، والتطبيع معه من أي دولة أو جماعة كانت.

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع