البحث

التفاصيل

السجن لسياسي كندي أساء لمسلم صاحب مطعم “حلال” ووصفه بـ"الإرهابي"

السجن لسياسي كندي أساء لمسلم صاحب مطعم “حلال” ووصفه بـ"الإرهابي"

قضت محكمة كندية، الثلاثاء، بالسجن 18 شهراً على السياسي كيفن جونستون، على خلفية إساءته لمحمد فقيه، صاحب مطاعم “حلال” في كندا، ووصفه إياه بـ”الإرهابي”.

وكان جونستون المرشح لرئاسة بلدية (كالجاري) قد غُرّم عام 2019 بمبلغ 2.5 مليون دولار كندي، بسبب خطابات الكراهية التي استهدف بها رجل الأعمال المسلم.

وإلى جانب الغرامة المالية، كان القضاء الكندي قد منع حينها جونستون من “توجيه خطابات الكراهية المتعلقة بالدين الإسلامي تجاه فقيه”.

وإثر انتهاك السياسي الكندي القرار القضائي السابق، وتوجيهه اتهامات وإساءات ضد رجل الأعمال المسلم، قررت المحكمة العليا في أونتاريو، فرض عقوبة السجن 18 شهرا على جونستون.

وجاء قرار المحكمة الكندية بحق جونستون، إثر وصف الأخير فقيه بـ”الإرهابي” و”قاتل الأطفال”، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان جونستون قال في تسجيل مصور عام 2017 إن  فقيه “إرهابي اقتصادي”، مدعوم من وكالة التجسس الباكستانية، فضلا عن ادعائه أن سياسة المطعم الذي يملكه فقيه تمنع الموظفين من قبول أي شخص لم يكن “جهادياً”.

وقال موقع (سي بي سي) الكندي إن هذا الحكم يأتي على السياسي الكندي بعد أسابيع فقط من إقرار جونستون بأنه مذنب في جريمة كراهية فيما يتعلق بمنشورات معادية للمسلمين على الإنترنت.

بدوره قال فقيه معلقا على الحكم “أشعر بالتفاؤل بأن نظامنا القضائي يتعامل مع الكراهية في كندا على محمل الجد”.

وأضاف “أطفالي مثل كثيرين آخرين، سيستيقظون غداً وهم يعلمون أنهم يتوقعون أن تسود العدالة في بلدنا بغض النظر عن لون بشرتهم أو أي اسم مختلف؛ لذا فهو يوم جيد لكندا”.

وكان فقيه كتب في بيان سابق عن جونسون “لا أعتبره أحمق يجب تجاهله. من المفترض أن تكون كندا ملاذًا آمنًا ضد سيول الكراهية التي تدمر الدول الأخرى”.

المصدر: وكالات





التالي
رفقا بالخلق
السابق
تقنيات المرحلية للقوى الصاعدة .. طالبان أنموذجا

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع