البحث

التفاصيل

الاتحاد ينعي الفقيه والعلامة الشيخ الدكتور خلف المطلق رحمه الله

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

الاتحاد ينعي الفقيه والعلامة  الشيخ الدكتور خلف المطلق  رحمه الله

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة الأستاذ الدكتور خلف المطلق  بعد معاناة مع المرض عُرف الفقيد بعلمه الواسع وتخصصه في الفقه الشافعي

وهو عالم كبير وشخصية بارزة لما تركه من إرث علمي ودعوي متميز، تمثل في عشرات المؤلفات النافعة، ومئات المحاضرات

وهو رحمه الله من مواليد البوكمال_عشائر- 1964 حصل على البكالوريوس في الشريعة من الأزهر ومن جامعة طرابلس لبنان، والماجستير في الشريعة من كلية الدعوة ببيروت ثم حصل على الدكتوراه في الفقه وأصوله بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى عن أطروحته في الحوارات والاختلافات الفقهية بإشراف الأستاذ الدكتور أحمد الحجي الكردي في دولة الكويت.

عمل رحمه الله باحث شرعي في الموسوعة الفقهية، باحث علمي في بناء قاعدة الفقه الإسلامي في الأمانة العامة للأوقاف، عضو هيئة التدريس في كلية التربية الأساسية بالكويت، إمام وخطيب في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وله رحمه الله مؤلفات وتحقيقات ودروس وشروح مشهورة معروفة ومن أشهر تحقيقاته: تحفة الطلاب بشرح تحرير تنقيح اللباب. وتحقيق روض الطالب. وتحقيق كتاب الأنوار.

 

وقد فقدت الأمة الإسلامية عالماً من علمائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

 

أ . د علي القره داغي                                   أ. د أحمد الريسوني

الأمين العام                                                      الرئيس


: الأوسمة


التالي
وفاءً للقرضاوي في عامه الخامس والتسعين!