الريسوني والقره داغي يلتقيان بمدير فرع قطر ورئيس الجامعة الإسلامية بكيرالا كلا على حده

بواسطة :

الريسوني والقره داغي يلتقيان بمدير فرع قطر ورئيس الجامعة الإسلامية بكيرالا كلا على حده

 

عقد فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مع فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد، ظهر الإثنين، اجتماع عمل ومتابعة وذلك بعد عودتهما من سفرهما خلال الفترة الماضية.

ويهدف الاجتماع الذي عُقِدَ في المقر الرئيسي للاتحاد بالدوحة، إلى مناقشة عدد من الملفات الداخلية واللجان الفرعية والأنشطة والفعاليات والمشاريع المستقبلية للاتحاد.

كما تناولا مسالة العلاقات مع المنظمات الرسمية والأهلية، وأوضاع العلماء، وقضايا العالم الإسلامي.

والجدير بالذكر أن هذا الاجتماع يأتي في ظل اهتمامات رئاسة الاتحاد بتنفيذ ومتابعة خطة عمل الاتحاد ومشاريعه وبرامجه لهذا العام، والتي اُعتمدت عقب اجتماع مجلس أمناء الاتحاد في إسطنبول بتركيا في الفترة من 14 – 16 مارس 2020م.

 

لقاء مع فرع قطر

وفي السياق ذاته، التقى فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني، وفضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي، مع المدير التنفيذي للاتحاد فرع "دولة قطر" الشيخ الدكتور محمد بن سالم آل الدهشلي اليافعي، وتباحثوا حول أنشطة الفرع ومشاريعه.

 

لقاء الجامعة الإسلامية بكيرالا الهند

وفي سياق ذي صلة، التقي فضيلة الشيخ الدكتور احمد الريسوني، وفضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي، مع الدكتور عبد السلام أحمد مويكال عضو مجلس أمناء الاتحاد السابق، ورئيس الجامعة الإسلامية بكيرالا الهند.

خلال اللقاء رحّب الريسوني بالدكتور مويكال، مؤكدا اهتمام الاتحاد بقضايا العلماء، والجاليات والأقليات المسلمة، والمسلمين عموما، ولا سيما وضع المسلمين في الهند.

وأوضح الريسوني بأن رسالة الاتحاد هي الدعوة إلى الله والدعوة إلى التعايش السلمي، والتسامح والوحدة والسلام والوئام بين أبناء الأمة الإسلامية.

من جانبه أثنى الدكتور عبد السلام أحمد مويكال على دور الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في سبيل توعية الأقلية المسلمة في الهند، وامتدح الزيارات التي قام بها علماء الاتحاد إلى الهند في سبيل جمع كلمة الأقلية المسلمة وتوحيد خطابهم.

وتناول العلماء أيضا مواضيع تتعلق بقضايا الأمة والعالم الإسلامي، كما اتفقوا على أهمية الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في الساحة الدولية والإسلامية.

ويندرج هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات التي يعقدها الرئيس والأمين العام للاتحاد بالمؤسسات والهيئات والعلماء، بهدف متابعة قضايا العالم الإسلامي، واهتمامهما بقضايا المسلمين.

المصدر: الاتحاد


اترك تعليق