الاتحاد يندد بقصف الأبرياء في درعا السورية ويطالب العالم الحر بإنقاذ الشعب السوري من محنته (تصريح)

بواسطة :

الاتحاد يندد بقصف الأبرياء في درعا السورية ويطالب العالم الحر بإنقاذ الشعب السوري من محنته (تصريح)

 

"درعا تحت القصف".. والشعب السوري في محنته

الاتحاد يندد بالقصف الذي استهدف الأبرياء في درعا السورية ، ويطالب العالم الحر بإنقاذ الشعب السوري من محنته..

 

ندد الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ الدكتور علي القره داغي، بالقصف المكثف لقوات النظام على أحياء درعا البلد وبلدة اليادودة، وقد بدأ عقب محاولة النظام اقتحام درعا البلد بعدما منعت المعارضة سيطرة النظام عليها.

وقدم القره داغي عزاءه إلى الشعب السوري في شهدائه الذين سقطوا في ربوع سوريا الحبيبة ولا سيما "درعا"، راجيا من الله تعالى أن يتغمد برحمته أشقاءنا الذين فقدوا أرواحهم.

وحيا فضيلته الشعب السوري العظيم الذي لم يتنازل ولم يستسلم حتى في ظل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها أملا في نصر الله عز وجل.

وطالب العالم الإسلامي والعالم الحر ومنظمات الحقوق مناصرة الشعب السوري وحل قضيته بتحقيق أهدافه وغاياته ويحيي صبر هذا الشعب العظيم، ويقف معه داعيا وداعما

كما أوصى العلماء أن يكونوا في مقدمة صفوف جماهير الأمة من أجل رفع الظلم والقهر عن سوريا وغيرها من البلاد المكلومة والمدمرة.

ودعا القره داغي الأمة الإسلامية والعربية والعالم الحر إلى القيام بواجبهم نحو الشعب السوري في دعمه وتأييده ومد يد العون إليه، كما أن على المجتمع الدولي، وبخاصة مجلس الأمن الدولي، للوفاء بواجباته ومسؤولياته تجاه الأمم والشعوب المظلومة، وتخفيف وطأة الأزمة الإنسانية ومكافحة الإرهاب.

وقدم شكره وتقديره لكل الدول والمؤسسات والمنظمات والأفراد على ما قدموه ويقدموه من بذل وعون لنجدة وإغاثة الشعب السوري الحر.

(وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ) صدق الله العظيم.

 

وفي أول تصعيد منذ العام 2018، قُتل 28 شخصا على الأقل بينهم 11 مدنيا، خلال مواجهات الخميس الماضي التي تعدّ "الأعنف" منذ 3 سنوات، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، ووفق وسائل إعلامية.

 

أ. د علي القره داغي

الأمين العام للاتحاد


اترك تعليق