مؤكدا على موقفه تجاه القضية الفلسطينية.. الاتحاد يثمن صمود المقدسيين ويدعو لنصرة قضية فلسطين ورفض الاحتلال

بواسطة :

مؤكدا على موقفه تجاه القضية الفلسطينية.. الاتحاد يثمن صمود المقدسيين ويدعو لنصرة قضية فلسطين ورفض الاحتلال

 

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يثمن صمود المقدسيين وغيرهم من أبناء فلسطين تجاه ما يتعرضون له من قبل العدو المحتل.

 

 ويؤكد على موقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية من أن نصرتهم بجميع ما هو متاح من الدعم المادي والمعنوي فريضة شرعية وضرورة إنسانية وواجب الوقت.

 

ويدعو أمته الإسلامية لنصرة قضية فلسطين وتحرير قبلتها الأولى، ويطالب العالم الحر والمؤسسات الحقوقية بالوقوف مع الحق والعدل ورفض الظلم والطغيان والاحتلال.

كما يدعو العلماء والمفكرين والحكماء لنصرة هذه القضية العادلة بكل ما يمكنهم.

 

يثمن  الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين صمود المقدسيين وغيرهم تجاه ما يتعرضون له من مخططات تهجير واقتلاع وقتل وتشريد، وفي مواجهتهم عمليات القمع اليومية التى عجز العالم عن إيقافها طوال هذه السنوات، ويحيي فيهم عزيمتهم وإصرارهم المستمر على مواجهة العدو المحتل بأرواحهم وأموالهم.

 

ونؤكد  على موقف الاتحاد  الثابت تجاه هذه  القضية التي يعدها قضية المسلمين الأولى ، وندعو  الأمة الإسلامية جمعاء بجميع مكوناتها، وقادتها ومفكريها وإعلاميها، والعالم الحر الذي يحترم حقوق الشعوب والقوانين الدولية بحكوماته الدستورية، ومؤسساته الحقوقية والإنسانية أن يقف صفاً واحداً ضد مخططات الإحتلال ومخالفاته القوانين الأممية والدولية، فتللك مسؤولية إنسانية وحقوقية وأخلاقية وإسلامية.

 

كما ندين  الاعتداءات المتواصلة التي ترتكبها دولة الاحتلال وأجهزتها المختلفة ضد المواطنين المقدسيين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك، والتي تصاعدت وتيرتها منذ بداية شهر رمضان المبارك، ونعتبرها إرهاب دولة منظم يهدف لاستكمال حلقات تهويد القدس وضرب الوجود  الفلسطيني فيها، كجزء من مخططات الاحتلال الهادفة لتكريس ضمها وإحكام السيطرة عليها، وتغيير معالمها وهويتها، والسيطرة على مقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

 

لذلك يجب على الجميع أن يكون لهم دورهم العملي في خدمة القضية الأولى كل في موقعه يقول تعالى:( وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ  ) سورة الحج الآية 40 .

(وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)

 

أ.د علي القره داغي

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 


اترك تعليق