الاتحاد ينعي العالم والمجاهد فضيلة الشيخ محمد عمر ممتاز رحمه الله

بواسطة :

الاتحاد ينعي العالم والمجاهد فضيلة الشيخ محمد عمر ممتاز رحمه الله

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة العالم والمجاهد والداعية فضيلة الشيخ محمد عمر ممتاز، كان رحمه الله من كبار علماء أفغانستان، وعلماً من الأعلام العاملين لنصرة الحق والدين ، باذلاَ نفسه وحياته وجهده في سبيل الله ونصرة الدين .

ولد رحمه الله عام 1307 هـ في عائلة متدينة بقرية قنباد بمديريتي سورخ وبارسا دارا غرباند بمحافظة باروان، وتخرج عام 1340 هـ  وبدأ العمل كمدرس في مدرسة سياه جارد جورباند الثانوية.  

كما عمل الفقيد محاميا وقاضياً،  ومع وصول النظام الشيوعي إلى السلطة والغزو المباشر للجيش الأحمر للاتحاد السوفيتي عام 1979 ، ترك منصبه وانضم عمليا إلى المجاهدين دفاعا عن بلاده ، تولى منصب القضاء العام لجبهة نصر غرباند. في ولاية باروان ، وكان حضور هذه المسؤولية الكبيرة ضمن عضوية الإفتاء وعضوية جمعية العلماء في الحزب الإسلامي الأفغاني.

وقد فقدت الأمة الإسلامية مجاهداً وعالما من علمائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي                                   أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام                                                      الرئيس


اترك تعليق