صوت نبينا في زماننا اليوم

بواسطة :

صوت نبينا في زماننا اليوم

أ.د علي القره داغي 

لن  تقوم الساعة حتى يكون أسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع"؟رواه أحمد في مسنده والترمذي في جامعه، وحسنه البيهقي في دلائل النبوة عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه.
ولكع بن لكع هو: اللئيم ابن اللئيم، أو هو: رديء النسب والحسب، وقيل: من لا يعرف له أصل ولا يحمد له خلق.وقال في النهاية: اللكع عند العرب العبد، ثم استعمل في الحمق والذم.
والمعنى أن الذين يتولون أمور المسلمين في آخر الزمان ويتصرفون في أموالهم هم أخس الناس وأحقرهم، ويدل على هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: "سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة، قيل: وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه في أمر العامة" رواه ابن ماجه وأحمد، وله رواية بلفظ: "السفيه يتكلم في أمر العامة".
أقول لو أردنا تكييف الحديث بلغة هذا الزمن فاللكع هو المتثاقف الجاهل، والقاتل المأجور أو رايات القاتل المأمورة والتنظيمات المتطرفة.
والحاكم المتسيد بالدم والأذرع الأمنية المرتبطة بالولاء الطائفي والقومي.
ووعاظ يميلون مع هواهم...
اللهم احفظنا من كل شر


اترك تعليق