الاتحاد ينعي مولانا دفع الله الحاج يوسف رئيس القضاء ووزير التربية والتعليم العالي السوداني الأسبق (رحمه الله)

بواسطة :

الاتحاد ينعي مولانا دفع الله الحاج يوسف رئيس القضاء ووزير التربية والتعليم العالي السوداني الأسبق (رحمه الله)

قال تعالى: (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).


فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة مولانا دفع الله الحاج يوسف (86 عاما) رئيس القضاء، ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الدينية، ووزير التربية والتعليم العالي الأسبق، الذي تعرض لوعكة صحية ألزمته الفراش الأبيض بأحد مستشفيات السودان حتى وافته المنية.


وُلد الراحل عام 1934 بمدينة أم درمان، وتلقى تعليمه الأول بخلوة مسجد أم درمان العلمي، ومن ثم انتقل إلى مدرسة الهداية التي أنشأها الشيخ الجليل عليه رحمة الله “الطاهر الشبلي”، كما التحق بالعديد من المدارس في مرحلتي الإعدادية والثانوية وهي "مدرسة حي العرب"، و "مدرسة أم درمان الوسطى" (مدرسة أم درمان الأميرية)، و "ثانوية خور طقت"، و "مدرسة الأحفاد الثانوية"، كما أتم دراسة كلية الحقوق عام 1958م بجامعة الخرطوم.


ويُعدُ الفقيد (رحمه الله) موسوعة في القانون والقضاء، ومن الرموز الاجتماعية البارزة في مدينة أم درمان والبلاد. كما كان (رئيس لجنة تقصي الحقائق حول الانتهاكات الشهيرة في دارفور).

وقد فقدت الأمة الإسلامية سياسيا مخضرما محنكا عظيماً حكيما ،، نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب
 
أ . د علي القره داغي             أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام                        الرئيس


اترك تعليق