هل يُستدل بهذا على جواز التطبيع مع الصهاينة؟

بواسطة :

هل يُستدل بهذا على جواز التطبيع مع الصهاينة؟

الشيخ عبدالحي يوسف

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ورد في السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم توفي ودرعه مرهونة عند يهودي ، فهل يُستدل بهذا على جواز إقامة علاقة تطبيع مع دولة الكيان الصهيوني؟

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، والأصل في ذلك قول الله عز وجل {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين. إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون} ودولة الصهاينة اليوم قد حاربت المسلمين وأخرجتهم من ديارهم فلا يجوز التعامل معهم، أما اليهود الذين عاملهم النبي صلى الله عليه وسلم فقد كانوا مسالمين لم يعتدوا على المسلمين، أما من اعتدى منهم فالنبي صلى الله عليه وسلم قاتلهم وقتلهم كما فعل مع بني قريظة حين نقضوا العهد معه وحالفوا الأحزاب.

 

اترك تعليق