الإسلام هو دين الرحمة

بواسطة :

الإسلام هو دين الرحمة

مؤكدا إدانته مقتل المدرس الفرنسي :

يدعو الاتحاد الأقليات المسلمة في العالم إلى الالتزام بالعقود والقوانين المعمول بها في كل دولة وإلى الاندماج الإيجابي في مجتمعاتهم،

وإلى التعامل بالتي هي أحسن وبأساليب سلمية حضارية وقانونية.. وإلى التمسك بأخلاق التعايش والتعاون.

ويطالب المسؤولين في الدول الغربية وغيرها بالحيلولة دون الخطابات التي تقسّم المجتمع وتُذيع الكراهية بين ابنائه، وتبنى خطاب يدعو الى المحبة والعيش المشترك لتحقيق السلم  الاجتماعي

وقد تفاجأ الاتحاد مؤخرا بالحادث الإرهابي الذي وقع في إحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، والذي  أسفر عن قيام شخص متطرف متوتر بقتل مدرس قام بإعادة نشر الرسوم الكاركاتيرية المثيرة  للنبي صلى الله عليه وسلم في حصته الدراسية.

ويؤكد الاتحاد على أن الإرهاب لا دين له، وأن الدين الحق  لا إرهاب فيه، وأن  الإسلام هو دين الرحمة؛ فقد افتتح الله كتابه العظيم بهذه الآية الكريمة (بسم الله الرحمن الرحيم) التي يقرأها المسلمون وجوبا في كل وقت وحين.

وبهذه المناسبة يؤكد الاتحاد ما يلي:

1 – إدانة كل أعمال العنف والارهاب والاعتداءات والإهانات والعنصرية التي تخلق الكره والبغض بين مكونات المجتمع الواحد

2- يدعو الأقليات المسلمة إلى الالتزام بالعقود والقوانين المعمول بها في كل دولة،  والتعامل مع أي اعتداءات أو إساءات بأساليب سلمية حضارية وقانونية.. وإلى التمسك بأخلاق التعايش والتعاون.

3 – يدعو الجميع إلى التمسك بالحكمة والمبادرات الإيجابية، وعدم التعامل بردود أفعال سلبية.

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.

أ . د علي القره داغي                          أ . د أحمد الريسوني

الأمين العام                                            الرئيس


اترك تعليق