عشرات الجمعيات والشخصيات تنادي تستهجن قرار إزالة بعض مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان

نویسنده :

عشرات الجمعيات والشخصيات تنادي تستهجن قرار إزالة بعض مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان
أصدرت العشرات من الجمعيات اللبنانية والمئات من شخصيات المجتمع المدني نداءً عاجلاً طالبوا فيه السلطات اللبنانية بإيقاف قرار هدم بعض خيام اللاجئين السوريين في لبنان.
وجاء النداء مُطالباً رئيس الجمهورية اللبنانية والحكومة ومجلس الدفاع النظر بعين الرحمة إلى واقع اللاجئين، وإيقاف قرار تنفيذ هدم هذه الخيام مراعاة للوضع الإنساني الذي يعيشه اللاجئين، كما طالب النداء الجميع إلى تحمّل المسؤولية إيزاء هذه الخطوة، معللةً أنه في حال تم تنفيذ القرار فإن العبء سيتفاقم على المنظمات الإنسانية والبلديات والمجتمع المحلي اللبناني نتيجة تشتت اللاجئين في الأحياء السكنية.
وتصاعدت موجات اللجوء السوري إلى لبنان منذ نهاية العام2012، هرباً من النزاع الدامي هناك، وأشارت إحصاءات محلية إلى وجود أكثر من 7000 خيمة فيها جدران حجرية بينها 2500 خيمة في بلدة عرسال الحدودية وحدها، إذ يقطن تلك الخيام نحو سبعة آلاف عائلة سورية اغلبيتها الساحقة مسجلة لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
وبحسب رئيس بلدية عرسال السيد باسل الحجيري فإن القرار جاء بعد اجتماعٍ لمجلس الدفاع الأعلى بحضور وزيري الدفاع والداخلية، وأضاف الحجيري ان القرار صدر بإزالة كل بناء حجري بمخيمات النازحين السوريين في عرسال وكل لبنان، مضيفاً أن المُهلة المُعطاة لإخلاء الخيام 10حزيران وهذا ما نقلته مفوضية اللاجئين في اجتماعاتها وما تبلغه محافظون ورؤساء بلديات.
وعبّرت الجمعيات والشخصيات في النداء عن اسفها من هذا القرار معتبرة أن ذلك يعني تشريد نحو 35 ألف لاجئ سوري من دون تامين بدائل لهم، وأن هؤلاء اللاجئين ينتمون إلى مناطق سورية تعاني من أوضاع سيئة جداً على المستويين الأمني والاقتصادي.