علماء العالم الإسلامي يناقشون واقع البحث في التاريخ الإسلامي

نویسنده :

تتواصل جلسات البرنامج الرمضاني (وآمنهم من خوف) في نسختها الخامسة والذي تنظمه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر، وناقش علماء العالم الإسلامي محور الجلسة السادسة بعنوان: "واقع البحث في تاريخ الإسلام في العالم الإسلامي"، وشارك في إثراء الجلسة عضو مجلس أمناء الاتحاد ورئيس فرع تونس فضيلة الدكتور عبدالمجيد النجار وعضو الاتحاد فضيلة الشيخ يوسف الندوي.
وقال الدكتور عبد المجيد النجار في مداخلته "إن التاريخ ليس أحداث انتهت وإنما أحداث مؤثرة في الحاضر والمستقبل، ولهذا فإننا نجد الأمم تستحضر أحداثها الماضية لتوجه بها حاضرها ومستقبلها، مؤكداً ان المسلمين لهم تاريخ مشهود يعلو أحيانا وينزل حينا ونحن نتبنى تاريخنا هذا ونعتز به.
من جانبه أكد فضيلة الشيخ الداعية يوسف الحسيني الندوي "على ضرورة ان نعي كيف ندرس التاريخ، وهذا ما يغفله الكثيرون الآن في عالمنا المعاصر لقلة المطالعة وقلة العناية بالتاريخ".
مؤكداً أن التاريخ لا يؤخذ من مصدر واحد فحسب، بل أفضل الطرق لمعرفة التاريخ الواقعي أو القريب إلى الصدق هو الاستقراء، أن يذهب طالب التاريخ ليقرأ في العديد من المصادر، ويقرأ المخالف ويقرأ الموافق.