رئيس وفد الاتحاد الى كينيا يقدم محاضرة حول المعاملات المالية المعاصرة

نویسنده : فضل مراد

رئيس وفد الاتحاد الى كينيا يقدم محاضرة حول المعاملات المالية المعاصرة  

قدم فضيلة الأمين العام للاتحاد الأستاذ الدكتور علي القره داغي محاضرة حول المعاملات المالية المعاصرة وقواعدها العامة، وذلك مساء السبت 20 نيسان/أبريل الجاري بالجامع الكبير لمركز الوجيه عبدالجليل عبدالغني – رحمه الله - لخدمة المجتمع في العاصمة الكينية نيروبي.
وخلال المحاضرة تحدث فضيلة الشيخ علي القره داغي عن أهمية المال في الإسلام، مبيّنا أوجه صرف المال المشروعة في الإسلام من خلال إعطائه لمن يستحقه من الفقراء والمساكين أو بناء المؤسسات الدينية أو صرفه في الحلال، مؤكدا أن العبادات لا تقبل بمال حرام.
كما تحدث فضيلته عن أهمية المعاملات المالية المعاصرة، كتحقيق المعاملات عن الطريق البنوك الإسلامية أو الشركات الملتزمة بأحكام الشريعة. واقترح انشاء بنوك وشركات إسلامية أو شركات التأمين الإسلامي أو شركات للتأهيل الإسلامي وذلك في دول القرن الافريقي" وهي: الصومال – كينيا – جيبوتي – اريتريا".
كما عدّد القره داغي أنواع البنوك الإسلامية وأنشطتها والتي تتمثل في:- القيام بجمع المدخرات في حسابات استثمارية ينتفع بها البنك والعميل، والاستثمار بطرق شرعية، وتلقي هذه البنوك أموال الناس من ثلاث حسابات:(الجاري – التوفير – الودائع الاستثمارية ).
وأوضح فضيلته الفروق الجوهرية بين البنوك الإسلامية والبنوك القديمة(الربوية).
وقبل ختام المحاضرة توجه فضيلة الشيخ علي القره داغي بدعاء صادق الى ورثة الوجيه عبدالجليل عبدالغني - رحمه الله - بالمغفرة والرحمة لبنائهم مركزا لخدمة المجتمع في مدينة نيروبي، كما قدم شكره لدولة قطر عبر هيئاتها ومؤسساتها الخيرية المختلفة التي قدمت دعماً للمحتاجين في شتى دول العالم، وأثنى شكره وتقديره لمؤسسة زمزم وجمعية الشباب الكينية ولجميع الشعب الكيني على الاهتمام والالتزام بالحضور للاستفادة.
وبعد المحاضرة قدم الحاضرون أسئلتهم واستفساراتهم التي تتعلق بالمعاملات المالية والاقتصادية لفضيلة الشيخ وقد أجاب عليها فضيلته.