القره داغي يشارك في تأبين شهداء وجاسيندا تنعى المسلمين

نویسنده :
شارك الأمين العام للاتحاد فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي والوفد المرافق له في مراسم الحفلة التأبينية التي نُظمت في منتزه هاجلي ، على وقع الهجوم الإرهابي في مسجد النور بمدينة كرايس تشيرتش يوم الجمعة 15مارس الجاري عندما اقتحم ارهابي عنصري استرالي المسجد وبدء باطلاق النار على المصلين في سابقة هي الأولى من نوعها في نيوزيلاند . وخاطبت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن الآلاف من المشيعين الذين تجمعوا في متنزه هاجلي أمام مسجد النور، لتوديع ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش . واستشهدت جاسيندا أثناء خاطبها بحديث للنبي محمد (ص) يقول فيه: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . وارتدت جاسيندا ثوبا أسود وحجابا، وأبدت تعاطفها مع الجالية المسلمة قائلة "إن نيوزيلندا تنعى معكم . وتوافد آلاف النيوزيلنديين للتضامن مع المواطنين المسلمين بعد مذبحة المسجدين التي أسفرت عن مقتل 50 شخصا وإصابة 50 بجروح، وذلك في أول جمعة بعد الحادث الإرهابي غير المسبوق في هذا البلد . في سياق ذا صلة وضمن أنشطة الأمين العام للاتحاد والوفد المرافق له، فقد قاموا بزيارة لتقديم العزاء باسم الاتحاد وعلماء الأمة الى عائلة محمد دَاوُدَ الرجل الافغاني العجوز المعروف بمقولته للقاتل الإرهابي"مرحبا اخي" . Hello brother ففي المقطع المصور الذي كان القاتل ، يبثه مباشرة على صفحته بفيسبوك لتوثيق جريمته، لحظة دخوله مدججا بالسلاح إلى مسجد النور في مدينة كرايستشيرش، ليستقبله محمد دَاوُدَ قائلا له: ”مرحبا أخي" . محمد دَاوُدَ كان يعيش في نيوزيلندا منذ عام 1977، وقد وقف أمام مصليين آخرين كانوا في المسجد لحمايتهم عندما اقتحم المسلح المكان، وكان أول الضحايا الذين تم التعرف عليهم .