أمين عام الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ علي محي الدين القره داغي يزور المملكة الٱردنية

نویسنده :

زار فضيلة أمين عام الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ علي محي الدين القره داغي زار المملكة الٱردنية  وذلك يوم السبت 2018/12/15م ، وخلال إقامته إستقبله صاحب السمو الأمير حسن بن طلال صباح الاحد ال16 من ديسمبر الجاري واستمر اللقاء زهاء ساعة كاملة ، وطرح في اللقاء قضايا الٱمة وقضية الإتحاد ومنتدى الفكر العربي وكيفية الإستفادة وتدعيم الشراكة وخدمة الٱمة الإسلامية ، وأبدى صاحب السمو الأمير حسن إستعداده وإستعداد المنتدى للتعاون على كل ما فيه خير الأمة العربية والإسلامية بل والإنسانية ، من جانبه أمين عام الإتحاد الشيخ علي القره داغي اثنى على الأمير ودعمه للمؤسسات والهيئات الخيرية .
وفي سياق متصل واصل أمين عام الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ علي محي الدين القره داغي نشاطاته في الاردن ولبى دعوة تقديم محاضرة قدمه منتدى الفكر العربي ، المحاضرة تجاوزت الساعتين بعنوان الزكاة والضريبة والبدائل الإسلامية والمؤسسات التنموية ، حضر المحاضرة عدد من الوزراء السابقين والعلماء والباحثين والأكاديميين ، حيث قدم الأستاذ الدكتور محمد الحمود وزير المالية السابق ورئيس مجلس إدارة بنك الصفوة المحاضرة للشيخ علي محي الدين القره داغي ، الأخير واثناء محاضرته قال انه لو تم إحتساب 2،5% من حجم الأموال والمشتقات المالية والمعادن والمصانع والبترول والغاز في العالم الإسلامي لبلغت 3تريليونات و370 مليار دولار ، مشيرآ إلى أن نسبة الفقر في العالم تبلغ أقل من 10% ، 
وأضاف داغي بأن الزكاة تقوم على المؤسسية التي في الأصل تكون لها شخصيتها ومورادها الخاصة بها وذلك حرصا من الشريعة على إستمرارها ،،
وأرجئ فضيلة الشيخ علي محي الدين القره داغي أمين عام الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى مصارف الزكاة في نوعين من التنمية ، التنمية العاجلة مثل:إغاثة الفقراء والمساكين وتوفير الغذاء والتعليم والدواء ، والتنمية الدائمة التي تكون في تدريبهم وتمليكهم ادوات الإنتاج وإقامة مشروعات خدمية إستثمارية لهم ، وختم الشيخ داغي محاضرته بشروط التنمية موضحآ أن التنمية من خلال الزكاة تحتاج إلى خطة وإستراتجية مرحلية ..
 للإشارة بأن الشيخ علي محي الدين القره داغي كان قد زار الأردن وذلك إستجابة لدعوة قدمه له منتدى الفكر العربي بالأردن ...

إعلام الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين