كلمة الدكتور مروح موسي نصار أمين سر لجنة القدس بالاتحاد والعضو المؤسس في هية علماء فلسطين في الخارج.

نویسنده :

انتهز هذه الفرصة الذي تتواجد فيها هذه الكوكبة من العلماء والمفكرين من مختلف الأقطار بتوجيه رسالة مقدسية بأن فلسطين يجب أن تعود لمركزيتها.

جاء ذلك في الكلمة التى القاها الدكتور مروح نصار عضو الاتحاد وقال  هي قضية مركزية لجميع المسلمين وعيب وعار أن نقول على قضية فلسطين قضية عربية إنما هي قضية لكل مسلم ينطق بالشهادتين، ولابد أن تعود لمركزيتها قال تعالى ( ويضل الله الظالمين ويفعل الله مايشاء).

وقال فضيلته إن هذه القضية قضية المسلمين ترفع من يرفعها وتخفض من يخفضها ويجب علينا نحن المسلمين قال تعالى (سمعنا فتى يذكرهم قال له إبراهيم ) حيث جاء بصيغة النكرة ولكنه عندما ذهب إلى القدس قال الله عنه (إني جاعلك للناس إماما) فمن أراد الإمامة ومن أراد العزة والكرامة فليعمل لبيت المقدس .

 وأكد فضيلته لن تعود فلسطين إلا بالتعريف والتغيير ثم التحرير ولذلك يجب علينا أن نُعرف الناس بهذه القضية فواجبنا كبير ولابد أن نعمل على تحرير الأقصى، كما تسائل ماذا تقولوا لربكم وهل نريد أن نشرب من يدى محمد صلى الله عليه وسلم شربة هنيئة مريئة لانظمأ بعده أبداً ونترك الأقصى لهؤلاء.