الامين العام للأتحاد أ. علي القره داغي يصدر كتاب جديد بعنوان " إسلام الرحمة وظاهرةُ الارهاب"

نویسنده :

إسلام الرحمة وظاهرةُ الارهاب

دراسة تحليلية لحقيقة الإسلام

لفضيلة أ . د علي محيي الدين القره داغي

الإنسان في نظر القرآن هو قطب الرَّحى في تكريمه والاعتناء به، واستخلافه في الأرض، لذلك جاءت التشريعات الإسلامية للارتقاء بالإنسان تصوراً وفكراً، وأخلاقاً وسلوكاً، ليكون عابداً لله تعالى، وصالحاً لحمل الأمانة، وقادراً على الإصلاح والعدل ونشر الرحمة بين العالمين.

والإسلام الذي أولى عناية منقطعة النظير بالرحمة، اتُهِمَ بالعنف والإرهاب، لذلك جاء هذا الكتاب معالجاً في فصوله التسعة : قضايا العنف والإرهاب، والانحراف العقدي، ومواطن الخلل في فهم الجهاد، والخلافة، والتكفير، والولاء والبراء لدى فكر الغُلاة، ومبيناّ جمال الإسلام وعدله، وأهمية الوسطية في زمن الفتن، وفقه التعامل عند الإساءة، ودور العلماء والمجامع الفقهية في محاربة الغُلُو، ونحو ذلك من خلال دراسة فقهية تحليلية.

والله اسأل أن يحقق أهداف الكتاب المنشودة، ويتقبله منى بقبول حسن إنه مولاى فنعم المولى ونعم النصير