شاهد: القرضاوي يرد على الريسوني بـ"رسالة مودع" (أظن أنها أيامي الأخيرة)

نویسنده :

شاهد: القرضاوي يرد على الريسوني بـ"رسالة مودع" (أظن أنها أيامي الأخيرة)

أكد الشيخ يوسف القرضاوي الرئيس المؤسس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إنه لا حياة للأمة الإسلامية إلا بهذا الدين، والقيام عليه والدعوة إليه، وإشاعته في العالم مشارقه ومغاربه".

وعلّق فضيلته: أسأل الله أن يجمعنا دائما على حبه وطاعته والعمل بأمره، وإقامة كتابه وسنة رسوله. 

وابتهل الشيخ في تسجيل صوتي وجهه للدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الله سبحانه وتعالى أن يجعل الدعاة والعلماء ألسنة صدق له وألسنة دعوة إليه، وأن يوفقهم جميعا الى العمل بهذا الدين العظيم، وأن يجعلهم أهلا له لحمله، تبعة وشعارا ودثارا،

 يحمونه ويدعون اليه، ويدعون الدنيا كلها لتحمله، معهم ومن خلفهم ومن بعدهم، وأنه ليس هناك أفضل ولا أعظم من هذا الدين العظيم.

وكان الدكتور وصفي أبوزيد، عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قد بثّ ما قال إنه "رسالة مودع" بعث بها الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السابق.

وقال أبوزيد إن رسالة القرضاوي الصوتية جاءت ردا على تهنئة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور أحمد الريسوني والتي بعث بها للقرضاوي.

ويقول القرضاوي في تسجيله الصوتي إنه يشعر أن كلماته هذه هي الأخيرة، مشيرا إلى استشعاره دنو أجله.

وفي الرسالة، يوصي القرضاوي بمواصلة الدعوة إلى الله والاهتمام بحمل رسالة الإسلام.

كما دعا القرضاوي بأن يرفع الله محنة وباء فيروس كورونا الذي يسود العالم.

 

وقال القرضاوي في رسالته، أشكر لكم يا دكتور "في إشارة إلى الريسوني" اهتمامكم بأخيكم وسؤالكم عنه باستمرار، وأدعو الله دائما أن أكون حاملا لهذه البشرى معكم ومع المسلمين جميعا، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن تكونوا عند ظني دائما.

 

المصدر: الاتحاد + الجزيرة