الرئيس والأمين العام في زيارة للسفير الجزائري في الدوحة

نویسنده :

الرئيس والأمين العام في زيارة للسفير الجزائري في الدوحة

قام فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وفضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد بزيارة لسعادة سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى دولة قطر الدكتور مصطفى بوطورة بمقر السفارة في الدوحة.
وقد تناول الحديث جوانب من الكفاح الجزائري لأجل التحرير وبناء الدولة الجزائرية الحديثة. وتم الوقوف خاصة عند دور العلماء في التحرير والمحافظة على الشخصية الوطنية، العربية الإسلامة للجزائر، وعلى رأسهم الإمام عبد الحميد بن باديس رحمه الله. كما تطرق الطرفان إلى الأوضاع الحالية في الجزائر، والسعي الحثيث إلى تجاوز الصعوبات السياسية التي عرفتها البلاد في المدة الأخيرة.
 وتخلل اللقاءَ الدعاءُ للجزائر وشعبها الأبي بأن تتعزز أكثر فأكثر مكانتها وريادتها في محيطها، وفي واقع الأمة العربية والإسلامية، وأن تنعم الجزائر بمزيد من الأمن والوئام والاستقرار، وأن تتحقق كافة المطالب والتطلعات المشروعة للشعب الجزائري وحراكه السلمي المتحضر. 
ومن جانبه شكر وفد الاتحاد سعادة السفير وكادر السفارة على حفاوة وكرم الاستقبال الأخوي. كما أن سعادة السيد السفير وعد بزيارة مقر الاتحاد ومواصلة هذه العلاقة الطيبة وما تتضمنه من تبادل وتفاهم..