الرئيس يستقبل وفداً من الجامعة الإسلامية بولاية كيرالا الهندية

نویسنده :

الرئيس يستقبل وفداً من الجامعة الإسلامية بولاية كيرالا الهندية
التقى فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ظهر الخميس، مع وفدٍ من الجامعة الإسلامية بكيرالا – الهند، بقيادة رئيس الجامعة عضو الاتحاد د. عبد السلام أحمد، يرافقه الشيخ عبد اللطيف كي سي رئيس الجالية الهندية بالدوحة.
اللقاء كان بحضور فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد.
خلال اللقاء رحّب فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني بوفد الجامعة، وأشار إلى أن الاتحاد يولي اهتمامه لقضايا العلماء، والجاليات والأقليات المسلمة، والمسلمين عموما.
من جانبه د. عبدالسلام أحمد تحدث عن تأسيس الجامعة والتي انطلقت بكلية واحدة في كيرالا، وتوسعت إلى أن أصبحت جامعة في 2003 وقد حضر الشيخ القرضاوي والشيخ القره د اغي حفل تحويل الكلية إلى الجامعة.
وتطرّق د. عبدالسلام إلى وضع المسلمين في الهند، وخاصة بعد قرار المحكمة العليا في الهند بتحويل موقع مسجد البابري إلى صالح الهندوس لبناء معبد عليه، وعلّق قائلاً: "قرار المحكمة كان قرارا سياسيا قبل كل شيء، رغم أن المحكمة أنصفت المسلمين باعتبارها هدم المسجد الذي بُني في تسعينيات القرن الماضي عملا خارجا عن القانون".
وأثنى د. عبدالسلام على دور الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في سبيل توعية الأقلية المسلمة في الهند، وامتدح الزيارات التي قام بها الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد، إلى الهند في سبيل جمع كلمة الأقلية المسلمة وتوحيد خطابهم.
وفي ختام اللقاء، قدّم الدكتور أحمد عبدالسلام دعوة رسمية لفضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد، ليكون ضيف الشرف في حفل تخرّج طلاب الجامعة، ديسمبر المقبل، وزيارة المؤسسات الإسلامية، ولاية كيرلا الواقعة على الساحل الجنوبي لشبه القارة الهندية.
يذكر أن الدكتور أحمد عبدالسلام عضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو مجلس الأمناء سابقاً، ويشغل في الهند رئاسة الجامعة الإسلامية بكيرالا، ومدير عام قناة ميدياون، كيرالا، الهند.
المصدر: الاتحاد