الرئيس والأمين العام يستقبلان وفدا من المنتدى الإسلامي الأوربي

نویسنده :

الرئيس والأمين العام يستقبلان وفدا من المنتدى الإسلامي الأوربي

الريسوني "الاتحاد منذ رئاسة القرضاوي يسعى إلى خدمة المسلمين وإحياء رسالة ودور العلماء"
القره داغي " يجب التركيز على إبراز رسالة الإسلام الوسطية والاعتدال والرحمة وخدمة الإنسانية جمعاء "
نيازرف " نمتدح جهود الاتحاد ومواقفه في نصرة الإسلام والمسلمين ونتطلع للتعاون معه"

استقبل فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وفضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد، ظهر الإثنين، السيد عبد الواحد نيازوف رئيس المنتدى الإسلامي الأوربي، والوفد المرافق له.
اللقاء تناول تعزيز التعاون المشترك بين المؤسستين، وتوحيد الجهود من أجل دعم المسلمين، ولاسيّما قضايا  المسلمين في أوروبا، وشهد اللقاء أيضا مناقشة أوضاع العالم الإسلامي.

الشيخ الدكتور أحمد الريسوني رحّب بالوفد، مبدئياً استعداد الاتحاد للتعاون مع أي مؤسسة أو منظمة تعمل لخدمة الإسلام والمسلمين.
وقال الريسوني" إن الاتحاد منذ إنشائه علي يد فضيلة العلاّمة يوسف القرضاوي، يسعى إلى خدمة المسلمين، ولإحياء رسالة العلماء، وتفعيل دورهم، ودعم قضايا الشعوب الإسلامية".

كما أكّد الشيخ الدكتور علي القره داغي على أن رئاسة الاتحاد والأمانة العامة واحدة، وأن الاتحاد بكل أجهزته من مجلس الأمناء ومساعدي الأمانة العامة وأعضائه يسعون لخدمة الإسلام والمسلمين.
وقال القره داغي للوفد الزائر "يجب التركيز في العمل المشترك على إبراز رسالة الإسلام الوسطية والاعتدال والرحمة، وخدمة الإنسانية جمعاء".
ونوّه القره داغي إلى أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لديه علاقات وطيدة مع كثير من المنظمات والمؤسسات الإسلامية والعُلمائية حول العالم، منها اتحاد المنظمات الإسلامية في أوربا، والمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث.
وامتدخ  السيد عبد الواحد نيازوف رئيس المنتدى الإسلامي الأوربي، جهود الاتحاد ونشاطاته ومواقفه في نصرة الإسلام والمسلمين.
وأضاف نيازرف إنه يتطلع لتعاون المنتدى مع الاتحاد في المستقبل، مشيراً إلى أن هذا التعاون سينتج عنه تنفيذ العديد من الأنشطة والمشاريع والتي تتعلق بخدمة المسلمين في أوروبا من قبل أهل العلم والعلماء الربانيين، 
المصدر: الاتحاد