عمارة للطيب: وفقًا لفتواك.. من انقلب على الرئيس مرسي هم الخوارج

By :


أكد المفكر الإسلامي الكبير عضو مجلس الأمناء في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. محمد عمارة وفق فتوى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، الخروج على الحاكم الشرعي هو بغي ومعصية كبرى، يكون القول بأن الخارجين على الحاكم الذي اجتمعت عليه الأمة (وهو ما توافر في انتخابات 2012 الذي نصب بعدها د. مرسي رئيسًا) هم خوارج. وأوضح أن كلام شيخ الأزهر هنا ينطبق على الانقلاب العسكري وليس على المظاهرات السلمية التي خرجت تدافع عن الشرعية وعن صندوق الاقتراع وعن التعاقد الاجتماعي والقانوني والدستوري.


وأشار إلى أن هناك خلطًا شديدًا بين أصول الدين وفروعه، بين عقائد الدين والفقهيات والسياسات، موضحًا أن أهل السنة والجماعة الذين يمثلون 90% من المسلمين مجمعون على أن السياسة من الفقهيات والفرعيات وليست من العقائد ولا أمهات العقائد، وعلى ذلك تكون معايير الحكم عليها خطأ وصوابًا– نفعًا وضررًا وليس كفرًا وإيمانًا.


وأكد أن الحالة الموجودة في مصر الآن هي حالة صراع سياسي ومعايير الحكم عليها هو نفع وضرر، حتى البغي والخروج المسلح الذي تم على الدكتور محمد مرسي وعلى الشرعية ليس كفرًا أو خروجًا من الملة، إنما بغي لا يخرج أصحابه من الملة.


اترك تعليق