الاتحاد يفتى بوجوب نصرة الشرعية والمظلومين في مصر بجميع الوسائل السلمية داعياً إلى الحوار على أساس الحق والعدل.

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يفتى بوجوب نصرة الشرعية والمظلومين في مصر بجميع الوسائل السلمية داعياً إلى الحوار على أساس الحق والعدل.
ويطالب وسائل الإعلام والمفتيين والأزهر بتقوى الله في الدماء والأعراض، لأنهم يتحملون الآثار الناجمة عن ذلك
ويدعو العالم الإسلامي إلى جعل يوم الجمعة 30/8 لنصرة مصر بالقنوت والدعاء والاعتصامات السلمية، ويدعو الجميع للخروج من بيوتهم للاصطفاف مع المحتجين.

 

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يفتي فيه بوجوب نصرة الشرعية والمظلومين في مصر بجميع الوسائل السلمية داعياً إلى الحوار على أساس الحق والعدل، ويطالب وسائل الإعلام والمفتيين والأزهر بتقوى الله في الدماء والأعراض، لأنهم يتحملون الآثار الناجمة عن ذلك، ويدعو العالم الإسلامي إلى جعل يوم الجمعة 30/8 لنصرة مصر بالقنوت والدعاء والاعتصامات السلمية، ويدعو الجميع للخروج من بيوتهم للاصطفاف مع المحتجين. وهذا نص البيان:

 

إن ماحدث في مصر من المجازر والمحارق وإهانة الأحياء والأموات وحرقهم وجمعهم بالجرافات بصورة مهينة – يكاد لايصدقها العقل، ويزيغ عنها البصر، فلا يعتقد أن مثل ذلك في البشاعة وغلظة القلوب قد حدث في 
التاريخ.

ثم انه لم يكتف الانقلابيون بكل ماحدث، فلا زالوا يقتلون ويعذبون الآلاف بصورة بشعة يندى لها جبين الظلمة وأعوانهم، ويقشعر لها الجلود والقلوب، داعية من الله تعالى أن يأخذ هؤلاء الظلمة أخذ عزيز مقتدر. والغريب أن في الوقت الذي يفعل ذلك تطلق ايدى الفلول، ويطلق سراح الرئيس المخلوع المتهم بالظلم والقتل والجرائم الكبرى وغيره من أعوانه الظلمة، مع أن الرئيس الشرعي المنتخب لايزال يقبع في السجون. لا يعرف له مكان معلوم.
وأمام هذا الوضع السيئ البائس والظلم والاستبداد والتعسف يؤكد الاتحاد بياناته السابقة، ويدعو إلى مايأتى :

1- يفتى الاتحاد استناداً إلى الأدلة المعتبرة من الكتاب والسنة والإجماع بوجوب نصرة الشرعية والمظلومين في مصر وغيرها بكل الوسائل السلمية المتاحة، وبحرمة الدعم والتعاون مع الظلمة (الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَاد فَأَكْثَرُوا فِيهَاالْفَسَادَ) }الفجر12،11{ فقال تعالى (وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ) هود 113

2- يطالب الاتحاد وسائل الإعلام بالصدق والمصداقية والشفافية، وبيان الحق، ولا يجوز لها الكذب، والتستر، وكتمان الحقيقة، لأنها تتحمل آثار نقلها سلباً وإيجاباً ( أن خير فخير وإن شرا فشر)

3- كما يطالب الاتحاد المفتيين أن يتقوا الله في الدماء والأعراض، فالفتوى هي توقيع عن رب العالمين ومسؤولية كبرى، فالذين يفتون الأنظمة الحاكمة بإباحة القتل والاعتداء لهؤلاء المتظاهرين المسالمين قد باعوا دينهم بدنيا غيرهم، وباؤوا بغضب من الله ولهم عذاب اليم مهين، فالله تعالى يسألهم عن هؤلاء الذين قتلوا بسبب فتواهم أو إعلامهم (وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ) }التكوير 8،9{

4- يدعو الاتحاد جميع المسلمين في العالم إلى نصرة الشرعية والوقوف مع الحق، بالدعاء والقنوت والاعتصامات، ويناشدهم بجعل يوم الجمعة 30/8 يوم نصرة مصر بالقنوت والدعاء والاعتصامات.

(وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)


الدوحة:22شوال 1434هـ 
الموافق:29/8/2013م


أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق