المشرفون على المدارس القرآنية في السنغال يؤكدون سعيهم لتنشئة الأجيال على حفظ كتاب الله

By :

المشرفون على المدارس القرآنية في السنغال يؤكدون سعيهم لتنشئة الأجيال على حفظ كتاب الله 

احتفلت كبرى المدارس القرآنية في السنغال بتخريج أفواج من حفظة كتاب الله الكريم، ونُظم الحفل في العاصمة دكار، يوم الأحد 25 ذي القعدة 1440ه الموافق 28 يوليو الجاري.

ويأتي احتفال المدارس كل عام لتخريج حفظة كتاب الله الكريم، وبحسب القائمين والمنظمين لهذا الاحتفال فإن الخريجين تتجاوز أعدادهم سنوياً الآلاف من حفظة كتاب الله.

وتعتبر هذه المدارس النموذجية الخمس كبرى المدارس في دولة السنغال وهي "مدرسة الشيخ احمد الصغير لوح الواقعة في مدينة ببون، ومدرسة عبد الله بن مسعود الواقعة في مدينة بنغابو، ومدرسة دار الايمان الواقعة في مدينة فاس امباو، ومدرسة حسن المئاب الواقعة في دكار، ومدرسة الشيخ عبد الله بام في مدينة امبور".

ويشرف على هذه المدارس دعاة ومشايخ وعلماء من السنغال، وبحسب المشرفين فإن أعداء الإسلام ومحاربو الفضيلة والقيم يسعون للهجوم على هذه المدارس بتشويه صورتها وتغييب حقيقتها ودورها الرائد.
مؤكدين على أن المدارس القرآنية تعتبر حصناً للإسلام والمسلمين في السنغال، وأنهم يعملون على تنشئة الأجيال لحفظ كتاب الله وإتقانه.


اترك تعليق