تزايد تشوه مواليد العراق جراء اليورانيوم الأمريكي

By :

في تقرير لمجلة "دير شبيغل" الألمانية أكدت تزايد تشوه مواليد العراق في البصرة والفلوجة بسبب استخدام قوات الاحتلال الأمريكي لليورانيوم.


 وقالت المجلة أنه على الرغم من صمت آلة الحرب الأمريكية في العراق منذ سنوات، إلا أن مواليد البصرة والفلوجة يسجلون زيادة ملحوظة في حالات التشوه والإصابة بالسرطان، ما عزاه بعض الباحثين إلى الذخيرة التي احتوت على يورانيوم مستنفذ واستخدمها الجيش الأمريكي إبان غزوه للعراق.


ولفتت المجلة إلى ما وصفه شهود عيان من رؤية مخلوقات بعضها بعين واحدة أو برأسين أو بذيل، أو أطفال بهيئة كاملة لكن تحمل وجوه قرود، أو أطفال إناث التحمت أقدامهن فيما يشبه جذع السمكة فيما كان النصف العلوي آدمي، وغير ذلك من عجائب المخلوقات.


وأوضحت المجلة أنه في الولايات المتحدة لم تقدم أي جريدة رئيسية على نشر شيء أو التنويه من قريب أو بعيد عن الاضطرابات الجينية بمدينة الفلوجة التي أورثتها ذخائر اليورانيوم المستنفذ التي استخدمتها القوات الأمريكية في العدوان على العراق.


من جهة أخرى,  قال مسؤولون ان قوات من اقليم كردستان أطلقت النار على طائرة هليكوبتر للجيش العراقي.


وأرسلت الحكومة العراقية وكردستان قوات من جيوشهما لتعزيز مواقع حول بلدات في مناطق متنازع عليها يطالب كل من الطرفين بالسيطرة عليها في اطار نزاع اوسع يشمل ايضا النفط.


وقال مسؤولون بقوات البشمرجة الكردية يوم الثلاثاء ان قواتهم اطلقت النار على طائرة هليكوبتر عسكرية عراقية قرب بلدة سكانيان الي الشمال مباشرة من مدينة كركوك لمنع الطائرة من التقاط صور لمواقعهم العسكرية.


وقال انور عثمان نائب وزير الشؤون العسكرية الكردي "فتحنا النار على طائرة هليكوبتر عسكرية عراقية اثناء تحليقها فوق قواتنا... هذه رسالة واضحة الي انه في المرات القادمة سيكون ردنا أكر صرامة."


اترك تعليق