ملياردير صهيوني مقرب من نتنياهو يقود حملة ضد مرسي

By :

كشف التلفزيون الإسرائيلي النقاب عن أن الملياردير اليهودي الأمريكي شيلدون أدلسون، المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يجري اتصالات مع نشطاء أقباط في الولايات المتحدة لشن حملة ضد الرئيس المصري محمد مرسي لنزع الشرعية الدولية عنه.

 

وقال التلفزيون الإسرائيلي أمس، الخميس، إن الحملة تشن عبر استخدام وسائل الإعلام الأمريكية وإقناع أعضاء الكونجرس الأمريكي بسن تشريعات جديدة تحظر تقديم مساعدات لمصر، بزعم أن الدستور المصري يمس بحقوق الأقباط والمرأة.


وأكد مراسل التلفزيون أنه لا يساوره شك بأن تحرك أدلسون يأتي بالتنسيق الكامل مع ديوان نتنياهو، الذي شعر بغيظ وحنق شديد بسبب موقف مرسي في العدوان الأخير على قطاع غزة.


يذكر أن أدلسون على علاقة قوية جدا مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في الكونجرس، لا سيما أعضاء الحزب الجمهوري، حيث إنه ساهم بمبلغ 100 مليون دولار لدعم الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري ميت رومني، علاوة على أنه يسخر صحيفة "إسرائيل اليوم"، التي يملك جميع أسهمها وتعد أوسع الصحف الإسرائيلية انتشارا، في خدمة الخطاب السياسي لليمين الإسرائيلي ولنتنياهو تحديدا.


وكان نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون قد قال في مقابلة مع القناة الأولى الإسرائيلية: "مرسي قلص من قدرة إسرائيل على العمل ضد المقاومة الفلسطينية". أما وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس فقال للإذاعة العبرية في الرابع عشر من هذا الشهر إن "صعود مرسي للحكم مثل أكبر تهديد إستراتيجي لنا، ودفعنا لزيادة كبيرة في موازنة الأمن والمس بمخصصات الضمان الاجتماعي للفقراء، تحسبا لما قد تقدم عليه مصر تحت حكمه".


اترك تعليق