الاتحاد يدين ويستنكر بشدة تفجيرات تونس ويؤكد أن الاعتداء على الأبرياء عمل إجرامي

By :
الاتحاد يدين ويستنكر بشدة تفجيرات تونس ويؤكد أن الاعتداء على الأبرياء عمل إجرامي آثم تحرمه شرائع السماء، وأن إرهاب الأبرياء لا دين له أعرب فضيلة الشيخ الدكتور على محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن إدانته واستنكاره الشديدين للتفجيرات الإرهابية التي وقعت وسط العاصمة التونسية ، في توقيت متزامن، حيث قام متطرفون باستهداف سيارة شرطة في شارع شارل ديغول، أما الانفجار الثاني، فاستهدف وحدة مكافحة الإرهاب، مما خلف 4 إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف القوى الأمنية، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. ووصف فضيلته هذه العمليات بالآثمة والإجرامية والإرهابية أياً كان مرتكبوها، مندداً باستهداف الأبرياء الآمنين، والمنشئات العامة والخاصة، وأكد على أن حرمة دماء الأبرياء مقررة في جميع الشرائع السماوية والقوانين الدولية. مؤكداً على أن موقف الاتحاد الثابت هو رفض العنف والإرهاب وتجريمهما مهما كانت الدوافع والأسباب، وأن هذا الهجوم عمل محظور محرم شرعاً في الإسلام ، ومن الكبائر الموبقات قال تعالي (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) ]لمائدة: 32. {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} أ . د علي القره داغي الأمين العام

اترك تعليق