العريان: سينتصر الشعب السوري رغم مصالح الدول الإقليمية والغربية المتعارضة

By :

أكد د.عصام العريان نائب رئيس حزب «الحرية والعدالة» بمصر أن الشعب السوري سينتصر في ثورته لا محالة وأن نظام بشار الأسد إلى زوال، مشددا على أن أصحاب المصالح الذين ينفقون الأموال لإفشال الثورة السورية سيخسرون. 

 

وقال العريان على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "سينتصر الشعب السورى البطل، ولن تذهب تضحياته هباء، ولن تضيع دماء الشهداء الأبرار أبدا... هكذا علمتنا دروس السيرة والتاريخ".
وأضاف "كافة الدول والحكومات والمنظمات والهيئات التي دخلت على خط الثورة السورية ستفشل في حرف الثورة عن مسارها أو إجهاض أهدافها بإذن الله".


وأشار إلى الذين أن "عسكروا الثورة، واستثمروا تضحيات شباب لا ينقصه اﻹخلاص..، والذين دعموا نظاما ديكتاتوريا بحجة أنه علماني أو يدعم المقاومة، والذين حاولوا الحفاظ على موطئ قدم لهم بالمنطقة، والذين عملوا على منع انتصار القوى الحقيقية التي تمثل تنوع الشعب السوري وتحافظ على وحدة الأرض والشعب وتجاهد لمنع أي اقتتال طائفي، والذين يكافحون لمنع الهوية السورية العربية الإسلامية، ويخافون من جوار ديموقراطى بنكهة إسلامية".


وأضاف "والذين يرتعبون من نظام سوري جديد يؤيده الشعب ويتعاون مع دول الربيع العربي التي تتحول إلى الديموقراطية الكاملة، مما يعنى احترام الإرادة الشعبية التي لن ترضى بغير حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية يضمن عودة اللاجئين إلى وطنهم الأصلي وحصولهم على كل حقوقهم".

 

شدد على أن هؤلاء جميعا "لم يستوعبوا حجم المتغيرات التي حدثت في المشاعر والعقول والأفكار العربية ،وحجم الإصرار الذي بات يترجمه إرادة الشعوب العربية".


ولفت إلى أنهم "ينفقون أموالا بلا حساب لمنع انتصار الثورة، فسينقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون.. .إنها إرادة الله التي لا تغلبها إرادة.. إنها إرادة شعب أبى الضيم والذل والهوان والفساد، ويجاهد من أجل الحرية والكرامة والعدل والوحدة والمساواة والعدالة الاجتماعية".


وختم العريان قائلا: "سينتصر شعب سوريا رغم مصالح الدول الإقليمية والأوربية والدولية المتعارضة والتي لا تريد انتصاره لأنه يهدد مصالحها".


اترك تعليق