العوا: هناك تعتيم إعلامي شبه رسمي على ما يجري في الشارع

By :

الدكتور محمد سليم العوا على قناة الجزيرة: المظاهرات المعترضة على الانقلاب بدلا ماكانت في مكان واحد أصبحت في كل مكان.. بل وحتى داخل القرى الصغيرة في الصعيد مظاهرات تعترض على الوضع العسكري الديكتاتوري الذي لا يتوقع منه تحول ديمقراطي في المستقبل القريب.. 

مظاهرات اليوم تدل على أن الحراك أكبر بكثير جدا مما يتصور..

وعلى ما يبدو هناك تعتيم إعلامي شبه رسمي على ما يجري في الشارع.. لقد ولى عهد تجاهل ما يحدث في الشارع من مظاهرات..

 

قال الدكتور محمد سليم العوا الأمين العام السابق للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين في مقابلة على قناة الجزيرة يوم الجمعة 6/9/2013 تعليقا على محاولة اغتيال وزير الداخلية: أدين كل محاولات استخدام العنف في الصراع السياسي ونحن لا نقبل هذه المحاولات ولا يقبلها قانون ولا شرع.. التعليقات الواردة في وسائل الإعلام حول هذه العملية تثير تساؤلات كثيرة وتحتاج إلى توضيحات سريعة وإعلان حقيقي عما جرى وماذا جرى ومن المسؤول عنه.. أعتقد أن هذه العملية ستزيد من وتيرة العنف.. وإذا كانت فعلا مرتكبة من بعض العناصر الإرهابية فهذا بالضبط هو ما حذرنا منه عبر الجزيرة نفسها. قبل فض الاعتصامات بأكثر من 14 يوما عندما قلت إن استعمال القوة سيؤدي إلى نشوء حلقات جديدة من الإرهاب تذكرنا بإرهاب الثمانينيات والتسعينيات.. عدم إعلان أي جهة تبني هذه المحاولة يثير علامات استفهام كبيرة.. لأن من يصنع عملية مثل هذه يتفاخر بها حتى ولو لم تصب الهدف.. سكوت جميع الجهات أمر مريب.. ولكن اتهام الإخوان المسلمين أو التيار الإسلامي السياسي بهذه التهمة سيكون شيئا مضحكا جدا لأن العالم كله يعلم أن هذه الوسيلة من وسائل الحوار منتهية تماما من قاموس التيارات الإسلامية السياسية في مصر.. لا الإخوان ولا غيرهم من هذه التيارات..

أضاف العوا: أنا متأكد أن هناك حلا سوف تصل إليه الأمة المصرية في وقت ليس بعيدا لإنهاء هذه الأزمة.. حتى الآن لم أتلق ردا حول المبادرة التي كلفني إخواني بإعلانها ولا تجري اتصالات بيني وبين قيادات القوات المسلحة منذ زمن يزيد على عشرة أيام تقريبا ولا نسمع شيئا منهم.. ولكن في اللحظة التي يجدون فيها أن الحوار ضروري نحن سنكون في خدمة الوطن.. عندما كان هناك اتصالات معهم كان هناك رغبة للتصالح ولكنها لا تعطي أرضية للجلوس والتشاور.. والإخوان المسلمون والمعارضة السياسية كانوا يطلبون أن تكون الأرضية هي المشروعية الدستورية .. طبعا استعمل مسألة عودة الرئيس محمد مرسي ودستور 2012 ومجلس الشورى.. لكن هذا كله كلام للتفاوض.. إخواننا في القوات المسلحة لم يكونوا يقولون سنجلس ونتفاوض على هذا ولكن كانوا يقولون جلوس بوجه عام.. حتى وقت قريب سمعنا عبر أطراف أخرى أن هذا متاح ولكن لم يتم شيء..

وقال: لا يعقل أن تبقى مصر معطلة.. مصر الآن مثل السيارة التي فرامل اليد فيها مشدودة ولا تتحرك.. مصر الآن "محلك سر".. مصر الآن تخسر اقتصاديا وسياسيا وأخلاقيا ونخسر في العلاقات الإنسانية.. وهذا يراه العقلاء من الشعب والعقلاء من الجيش ويراه العقلاء في كل مكان وهو مغمى فقط على عيون من لهم مصالح ومكاسب سياسية من هذا الوضع.. أما من ليس لهم مكاسب سياسية فهم يرون هذه الكارثة التي تقع في مصر..
أملي وثقتي في أن أصحاب العقول والضمائر سيفيقون قريبا ويلجأون لحل حقيقي للأزمة الحالية إن شاء الله..


اترك تعليق