أهل العلم ودعاة الإسلام

By :

الشيخ سلمان العودة
إن الأمة - اليوم- مع ما فيها على مستوى النخبة (أهل العلم ودعاة الإسلام) أو حتى على مستوى شباب الصحوة، أو حتى على مستوى سواد الأمة، كلّ هذه الفئات الثلاث مُهيَّأةٌ للعمل والقيام بدين الله ، ودفع السيئة بالحسنة ، والمجادلة بالتي هي أحسن ، وأمر المؤمن خير كله في السراء والضراء ، كما في صحيح مسلم عن صهيب -رضي الله عنه- قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ( عجباً لأمر المؤمن إنّ أمْرَه كلَّه له خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابتْهُ سرّاءُ شكَرَ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاءُ صبَرَ فكان خيراً له)


اترك تعليق