الاتحاد يدين فض الاعتصام بالقوة في السودان

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلين
يدين فض الاعتصام بالقوة في السودان الذي راح ضحيته عدد من الأبرياء دون مراعاة لحرمة رمضان والانسان
ويطالب المجلس  بوقف ممارسات القتل والعنف محذرا من آثاره الخطيرة  على تماسك المجتمع السوداني
ويدعو الجميع إلى تغليب صوت الحكمة وحل جميع المشاكل بالحوار
ويناشد الشعب السوداني الوقوف صفا واحدا ضد مؤامرة كبيرة تحاك ضد بلدهم
ادان فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام  الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم بالسودان وعملية  فض الاعتصام بالقوة الغاشمة من قبل القيادة العامة هناك والتي أسفرت عن مقتل حوالى 30 شخصاً على الأقل من بينهم طفل عمره ثماني سنوات ، كما أصيب حوالى 116 شخصاً بجروح مما يحتمل تزايد في أعدادهم، بالإضافة إلى أعمال التخريب التي نتجت من هذه الإجراءات التعسفية وغير المحسوبة، والتي تعيدنا إلى الأحداث المؤسفة التي وقعت في رابعة العدوية ونهضة مصر في مصر الحبيبة وغيرها من بلاد الربيع العربي، وكأن التاريخ يعيد نفسه.
ويهيب الأمين العام بالقيادة العامة في السودان بعدم تكرار هذه السيناريوهات المؤلمة مرة ثانية والتي لا ينساها التاريخ حتى لا تكون لعنة على من فعلها  وعلى بلادهم كما أكد فضيلته على حرمة قتل المسلم بغير حق  قال تعالى ( (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) النساء/ 93، وما روى عَنْ رسول اللَّهِ صلى اللَّهُ عليه وسلم قال : (لو أَن أَهل السماء وأَهل الْأرض اشتركوا فِي دم مؤمِنٍ لَأكبّهم اللَّهُ في النارِ)
وطالب فضيلته الشعب السوداني بجميع مكوناته ومؤسساته الوقوف صفاً واحداً أمام هذه المؤامرة التي تستهدف تحقيق الفوضى الهدامة،  والنيل من الشعب السوداني  في كيانه ووحدة شعبه، مناشداً الجميع بضرورة تحقيق مصالحة شاملة  وتشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة.
ويدعو الشعوب والدول العربية والإسلامية ، والأمم المتحدة إلى الوقوف العملي ضد هذه الإجراءات وتوفير الدعم الكافي للشعب السوداني والمضي في تحقيق الوحدة والشرعية والاستقرار في السودان العزيزة.
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}
أ . د علي القره داغي
الأمين العام


اترك تعليق